بالصور.. مول يخصّص غرفة “حضانة” للأزواج أثناء تسوّق  الزوجات

بالصور.. مول يخصّص غرفة “حضانة” للأزواج أثناء تسوّق  الزوجات

خصّص مركز تجاري في الصين مساحة “كغرفة حضانة” للأزواج، تمكنهم من التغلب على الملل أثناء قيام الزوجات بجولات التسوّق في المول.

وتقع حضانة الأزواج تلك في الطابق الثالث من المول التجاري الجديد في مدينة شنغهاي، والذي تم افتتاحه رسميًا في نهاية تشرين الأول/ أكتوبر.

وحسب تقرير تلفزيوني بثته القناة الصينية؛ فإن “الغرفة مجهّزة بمرافق ترفيهية متعددة، بما في ذلك منطقة مخصصة للقراءة ، وأخرى لمشاهدة التلفاز، ولكل ما يحتاجه الرجال للشعور بالراحة والاسترخاء”. بينما يعدّ الرجال الصينيون أكثر المتسوقين عبر الإنترنت عددًا.

وأفادت صحيفة “ساوث تشاينا” في استطلاع أجرته في أيار/ مايو 2015، بأن “سكان البرّ الرئيس في الصين من الرجال يعمدون إلى تدليل أنفسهم أثناء التسوق عبر الإنترنت أكثر من النساء اللواتي يركزن أكثر على شراء الضروريات اليومية”.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته “آنت للخدمات المالية” بالتعاون مع مجموعة “علي بابا” التي تمتلك صحيفة “ساوث تشاينا”، نتائج مخالفة للتصور الشعبي بأن النساء اللواتي يذهبن للتسوق يركزن على شراء مواد التجميل والملابس، حيث وجد أن النساء يقمن أكثر بشراء الضروريات المنزلية، بينما يهتم الرجال بمنتجات العناية الشخصية والسلع الترفيهية. إذ إن  المتسوقين عبر الإنترنت من الرجال يشعرون بمتعة أكبر ورغبة في الإنفاق أعلى بكثير من النساء.

وأفاد الاستطلاع أن المرأة لا تزال تشتري عددًا أكبر من السلع والخدمات عبر الإنترنت، ولكنهن ينفقن أكثر على الضروريات اليومية لاستخدامات المنزل.

بينما الرجال يقومون بالإنفاق على الترفيه والرياضة والطعام والسفر بنسبة أعلى حوالي 26% من النساء. وأن عمليات الشراء التي تقوم بها النساء عبر الإنترنت تهدف إلى إدارة مشتريات الأسرة بكفاءة  أكثر.

ونفّذ الاستطلاع بالتعاون مع أكاديمية الصين لاقتصاديات جانب العرض؛ إذ استندت إلى بيانات حصلت عليها من Alibay للدفع عبر الإنترنت، وهي أكبر شركة للدفع الإلكتروني في الصين إذ يبلغ عدد مستخدميها 450 مليون مستخدم.