إيران الأكثر اكتئابًا بعد العراق في العالم

إيران الأكثر اكتئابًا بعد العراق في العالم

المصدر: طهران - إرم نيوز

احتلت إيران المرتبة الثانية بعد العراق بالنسبة للشعوب الأكثر اكتئاباً في العالم، وفق ما ذكرت نائب رئيس قسم أبحاث الصحة والعمل المجتمعي في إيران لالة حاكمي.

وقالت حاكمي في تقرير لها اعتماداً على إحصائيات رسمية، إن ”90 % من الإيرانيين لا يمارسون الرياضة بانتظام، كما أن 70 % يعانون من السمنة المفرطة“، مشيرة إلى أن ”النسبة العالية من الإيرانيين غير نشطين أثناء العمل“.

وبينت  حاكمي أن ”إيران احتلت المرتبة الثانية عالمياً بعد العراق بين 185 بلداً في قائمة الشعوب المصابة بمرض الاكتئاب”.

وأوضحت حاكمي، لوكالة الأنباء الرسمية ”إيرنا“، أنه ”للوقاية من مرض السكري ومضاعفاته ينبغي ممارسة 150 إلى 250 دقيقة من النشاط البدني والتنقل و التمارين الرياضية بانتظام“.

وتابعت ”10 % من الإيرانيين يعانون من مرض السكري، و25 % منهم معرضون للإصابة بمرض السكري خلال 10 إلى 15 سنة القادمة ”، وأن 50 % من الوفيات في إيران ناتجة عن نوبات قلبية وسكتات دماغية بسبب نقص التغذية“.

وتحدثت عن الأمراض التي يعاني منها الإيرانيون، قائلة إن ”50 % من الإيرانيين بعد الوصول سن الـ  55 يعانون من ارتفاع ضغط الدم“، مشددة على حاجة البلاد إلى حركة وطنية لتحسين التغذية وزيادة النشاط البدني لدى الإيرانيين.

وتجبر حالات الاكتئاب الشديدة بعض الإيرانيين على الانتحار أو محاولة الانتحار، ويكون الاكتئاب عادةً عند النّساء بنسبة أكبر من الرّجال، ويكثر الاكتئاب في الشّباب أكثر من صغار السن والمسنين.

ويعد الفقر وانتشار البطالة والتشدد الذي تفرضه السلطات الرسمية الإيرانية ضد مواطنيها من العوامل المهمة لانتشار الاكتئاب بين الإيرانيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة