الهالوين.. أرواح شريرة وحفلات بأزياء تنكرية فمن أين بدأت الفكرة؟

الهالوين.. أرواح شريرة وحفلات بأزياء تنكرية فمن أين بدأت الفكرة؟

يحتفل الكثيرون في مختلف أنحاء العالم، لاسيما في أوروبا والولايات المتحدة، بعيد الهالوين نهاية أكتوبر/تشرين الأول من كل عام، ويتنكر المحتفلون بعيد الهالوين بأزياء الساحرات، والأشباح، والرمز الأكثر شيوعا لعيد الهالوين هو القرع.

ومن هنا في الواقع بدأت الفكرة بأن الساحرات والأرواح تكون هنا وهناك في الهالوين، ولا يزال أناس في مناطق معزولة محددة من أوروبا يؤمنون بأن هذا صحيح.‏

وقد انتقلت هذه الظاهرة مؤخرا إلى المجتمعات العربية، حيث بات كثيرون يحتفلون بها ويقيمون حفلات صاخبة، لأصدقائهم ومعارفهم، الذين يلبسون أزياءً تنكرية، تبعث الحماس وتثير الضحك.

وحفر عيد “الهالوين” مكانة بين المناسبات الأكثر إثارة حول العالم، حيث ينظر الغربيون إلى العيد كفرصة للمزاح والإثارة، من خلال الحفلات والسهرات التي يرّوون فيها قصص الأشباح لإخافة بعضهم البعض، وعادة ما يبدأون التحضير لها قبل أشهر من موعدها.

وتعود جذور الهالوين إلى أيرلندا، ويصدف موعد تلك المناسبة مع احتفال المسيحيين بعيد يوم جميع القديسين، ويعتبر هذا العيد يوما عالميا إذ تغلق الدوائر الرسمية في الدول الغربية أبوابها للاحتفال به.

واسم هالوين يعني ليلة مقدسة، والهالوين(عيد جميع القديسين) الذي يقع في الواحد و الثلاثين من تشرين الأول هو في الواقع عيد للاحتفال بالخريف، وكان الدرويديون القدماء (الدرويديون كانوا كهنة أتقياء في بلاد الغال القديمة وبريطانيا وايرلندا)، يقيمون عيدا كبيرا للاحتفال بالخريف يبدأ في منتصف ليلة الواحد و الثلاثين من تشرين الأول و يمتد عبر اليوم الأول من تشرين الثاني.‏

وكانوا يؤمنون أن إله الموت العظيم ويسمى سامان  يدعو سوية في هذه الليلة كل الأرواح الشريرة التي ماتت خلال السنة والتي كان عقابها بأن تستأنف الحياة في أجساد حيوانات، وبالطبع مجرد فكرة هذا التجمع كانت كافية لإخافة الناس الساذجين في ذاك الزمان، لذا كانوا يوقدون مشعلا ضخما ويلتزمون بمراقبة شديدة لهذه الأرواح الشريرة.

ولأن الإيرلنديين اعتادوا على صنع مشعل أو مصباح من اللفت أو البطاطا أو الشمندر، وإضاءته بشعلة من الفحم أو الشمع إكراما لأرواح أمواتهم، وتلك الخضراوات لم تكن متوفرة في أمريكا، فاستعاضوا عنها بالقرع أو اليقطين، لأنه بديل مناسب ومتوفر بكثرة، ومن ذلك اليوم أصبح الاحتفال بالهالوين مرتبطا باليقطين في جميع أنحاء العالم.

وهناك بعض العادات الغريبة التي نشأت بالارتباط مع الهالوين، فيتم سرقة بوابات وقطع أثاث وإشارات، لجعل الناس يعتقدون أنها سرقت من قبل الأرواح الشريرة، وبالطبع لا أحد يقترب من المقبرة في الهالوين لأن الأرواح تنهض في هذه الليلة.‏