“ذابح الزرافة” يتحدّى السعوديين ويعدهم بذبح هذا الحيوان وأكله

“ذابح الزرافة” يتحدّى السعوديين ويعدهم بذبح هذا الحيوان وأكله

تحدى القناص السعودي راشد الهاجري “ذابح الزرافة” منتقديه، الذين عبروا عن استيائهم منه بعد قتله زرافة وأكل لحمها ونشر الصور، ووعدهم باصطياد المزيد.

وقال الهاجري إن ذهابه للقنص في تنزانيا كان شرعيًا وقد حصل على تصاريح رسمية، وعبر شركة متخصصة وفرت لهم الدعم اللوجستي والحماية، وهذا الأمر متعارف عليه بين هواة القنص الذين يفدون إليها من مختلف دول العالم.

وأوضح الهاجري، عبر تسجيل نشره موقع “العربية” أنه مارس القنص وفقا للقوانين المعمول بها في تنزانيا، وأضاف أنه متفهم للذين عبروا عن صدمتهم وألمهم لأكله زرافة، معتقدا أن معظمهم من “النباتيين”.

وأكد القناص السعودي أنه يستعد لذبح “صغير الفيل”، الذي يحلم بتذوق لحمه منذ وقت طويل، وقال: “أحترم كل الآراء.. نحن ذبحنا الزرافة وأكلنا منها، ووزعنا على المحتاجين، وإن شاء الله في القريب العاجل ستكون هناك أشياء جديدة”.

كما شجع على تناول لحم الزرافات، مؤكدا أنه ألذ من لحم الإبل والغنم، وطالب بتوفيره في المطاعم المحلية.

وتابع أن هدفه القادم “صغير الفيل”، وأنه ما زال ينوي تذوق لحم صغير الفيل (الدغفل)، وكان على وشك شد رحاله والسفر من أجل ذلك، لكن ظروفه حالت بينه وبين تحقيق حلمه.

واختتم قائلاً: “بالنسبة لصغير الفيل يفضل أن يكون “لبّاني” (من اللبن)؛ لأن لحمه في سنّ مبكرة يكون أكثر طراوة وانسيابية في الطعم”.