بالفيديو.. كيف انتقل نجم “سناب شات” زياد العمري من الالتزام إلى الإباحية؟

بالفيديو.. كيف انتقل نجم “سناب شات” زياد العمري من الالتزام إلى الإباحية؟

أنهت السلطات الأمنية في السعودية، مغامرات نجم مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة زياد العمري بعد أن وصل في آخرها إلى الإباحية والترويج لها في مجتمع المملكة المحافظ الذي كان في وقت ليس ببعيد أحد أبنائه الملتزمين، لتبقى قصته ونهايتها المتوقعة موضع جدل ونقاش واسع بين السعوديين، يتصدرهم مثقفون وباحثون اجتماعيون يحاولون الوصول إلى تفسير لما جرى مع شاب تشبه قصته سعوديين آخرين وإن كان العمري أجرأهم.

وألقت الشرطة السعودية، اليوم الاثنين، القبض على زياد العمري، في أحدث حلقة ضمن سلسة اعتقالات مشابهة لنجوم مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة.

وزياد غلمان العمري، هو شاب سعودي من منطقة تبوك، ويحمل شهادة جامعية في الحاسب الآلي وتقنيات المعلومات كما قال في أحد لقاءاته التلفزيونية، عندما كان نجماً محبوباً معروفاً بمقاطعه الجميلة وتقليده للهجة أهل تبوك بإتقان جلب له مئات آلاف المتابعين.

ورصد موقع “إرم نيوز” نقاشاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي حول قصة العمري، ومقاطع الفيديو الشهيرة التي نشرها لمتابعيه الكثيرين بصفته أحد أشهر نجوم مواقع التواصل الاجتماعي.

وبدأ العمري ظهوره على مواقع التواصل الاجتماعي كشاب مغمور لا يملك على ما بدا ما يميزه عن غيره، ليصبح نجماً في المملكة، وهو ما توضحه مقاطع الفيديو الأولى التي نشرها على حساباته في “تويتر وسناب شات وأنستغرام”.

لكن حالة الملل والضجر التي كان يعيشها العمري، بدت واضحة في كثير من تلك المقاطع التي ينتقد فيها والديه لعدم السماح له بالسفر لخارج المملكة التي تفتقد لأماكن ترفيه شبيهة بالدول الأخرى.

وفي إحدى مقاطعه يقول العمري إن يريد قضاء إجازة خارج السعودية، حتى لو في إندونيسيا التي يصفها ببلد العوائل، لكنه يشتكي بغضب من رفض والده لذلك الحلم.

وعلى هذا الخط، تصاعد غضب العمري من عائلته ومجتمعه قبل أن يظهر لاحقاً في مقاطع فيديو خارج المملكة بالفعل، لكن بعد أن أصبح نجماً على مواقع التواصل الاجتماعي، مما أجبره على ما يبدو أن يواصل تقديم تسجيلاته بنفس التذمر والنبرة الغاضبة التي كسب بها متابعيه.

وعلى جانب آخر، واجه العمري كما يقول انتقادات مجتمعية أيضاً، منعته في النهاية من مواصلة تقديم مقاطعه الشهيرة بلهجة أهل منطقة تبوك التي تركها لاحقاً وتوجه لاهتمامات أخرى.

وفي آخر مغامرات العمري، ظهر في مقطع فيديو إباحي برفقة فتاة تشاركه السرير والقبل والأحضان، ما فتح  عليه موجة غضب عارم، لينتهي به الحال في قبضة الأمن السعودي.