محاسن الحلو.. مروضة نمور مصرية لا يعرف الخوف طريقه إليها (صور)

محاسن الحلو.. مروضة نمور مصرية لا يعرف الخوف طريقه إليها (صور)

وراء القضبان تقضي مدربة ومروضة الحيوانات المفترسة محاسن الحلو بعضاً من وقتها يومياً في عمل ورثته عن والدها وجدتها.

وقد كرست الشابة المصرية خريجة القانون الدولي حياتها المهنية في ترويض وتدريب هذه الحيوانات الخطرة والمتوحشة.

وتقدم محاسن عرضاً على مدار ستة أيام في الأسبوع في السيرك القومي في القاهرة سائرة على خطى والدها وجدتها.

وعلى الرغم من التهديد المتمثل في احتمال أن يعقرها أحد هذا الحيوانات إلا أن الخوف لا يعرف طريقه إلى محاسن.

وتعمل محاسن مع مجموعة متنوعة من الحيوانات النادرة بما فيها النمور البيضاء.

ويضم عرضها اثنين من النمور البيضاء وأسدين أفريقيين وأسدا أبيض وثلاث لبؤات أفريقية ونمرين سيبيريين.

وتعتقد مروضة الأسود المصرية الشابة أنها هي المرأة الوحيدة في هذا العمر التي تعمل بهذه المهنة في البلاد.

وتعيش بعض الحيوانات مع محاسن لما يصل إلى أربعة أشهر في منزلها على مشارف القاهرة قبل أن يتم تسكينها في السيرك.

وجرى تكريم مروضة الحيوانات المفترسة والاعتراف بمواهبها وحصلت على عدد من الجوائز بما فيها جائزة “أفضل فنان سيرك في عام 2016” في مهرجان “ذا ماستر” في روسيا.