الخيانة الزوجية لها أضرار صحية.. تعرّف عليها

الخيانة الزوجية لها أضرار صحية.. تعرّف عليها

نبهت المختصة النفسية التشيكية لينكا تشيرنا إلى أن الخيانة الزوجية يتم الشعور بها باللاوعي من قبل الطرفين ولاسيما من قبل النساء، لأن المشاعر تبدأ بتصوير ما لا تراه العين، مشيرة إلى أن كل إنسان له “رادار” خاص به في هذا المجال .

وأشارت إلى أن من يتعرض للخيانة الزوجية يشعر بالتعب وبإشكالات صحية رغم عدم انكشاف فعل الخيانة، لافتة إلى أنه يحدث في الكثير من الأحيان ولاسيما لدى النساء الإصابة بالأمراض، أو الشعور بنقص في الطاقة من دون معرفة السبب لأن اللاوعي الخاص بهن يشعر بأن الأمور ليست على مايرام، وبالتالي يرسل الجسم مثل هذه الإشارات .

وأضافت أن الذي يتعرض للخيانة يسود لديه أيضا شعور بعدم الأريحية مع الطرف الآخر حتى من من دون أي مشاجرة ومن دون معرفة سبب ذلك، مشيرة إلى أنه غالبا ما يظهر ذلك من خلال عدم الرغبة بالحديث مع الشريك الآخر، وعدم الضحك لنكاته كما كان الأمر سابقا وأيضا من خلال عدم الرغبه بمعانقته أو احتضانه .

ونبهت إلى أن بعض النساء يحدث لديهن رد فعل معاكس حين يشعرن بخيانة أزواجهن، أي الرغبة بالتواصل مع الزوج جسديا والتواجد معه وقربه أكثر مما  كان الأمر في السابق، لأنهن يشعرن باللاوعي بأن أزواجهن يبتعدون عنهن وبالتالي يحاولن منع ذلك .

وأشارت المختصة إلى أن من يرتكب الخيانة يشعر في الكثير من الأحيان بالعصبية والتوتر لأنه يقع تحت ضغط نفسي، الأمر الذي يجعل الأجواء في المنزل متوترة، كما تتصف ردود فعله بالتغيير بشكل غير طبيعي حيث يكون أحيانا انتقاديا بقوة لشريكه الحياتي، أو يكيل له المديح بشكل غير اعتيادي كنوع من التكفير عن ذنبه بممارسة الخيانة .

وترى أن حبل الكذب قصير ولذلك فإن الخيانة الزوجية تنكشف مهما طالت، وبالتالي فإن  الابتعاد عنها يضمن استمرار العلاقة، في حين أن ارتكابها يعني المخاطرة بالعلاقة الزوجية بشكل جدي .