دمشق تفرض غرامات على تربية الكلاب ونشر الغسيل وقلي الفلافل

دمشق تفرض غرامات على تربية الكلاب ونشر الغسيل وقلي الفلافل

استفاق السوريون على عدد من القرارات الصادرة عن محافظة دمشق والتي تقضي برفع قيمة بعض الغرامات وفرض أخرى على من يقتني حيوانات أليفة وينشر الغسيل والسجاد فوق شرفات المنازل.

كما طالت الغرامات الجديدة  عملية قلي الفلافل وما شابهها على الأرصفة وفي الأماكن العامة .

وبحسب وسائل إعلام محلية فإن المحافظة فرضت غرامة نحو 5 آلاف ليرة بدل من 500 ليرة على من يلقي القمامة في الشوارع وإلقاء الأوساخ من النوافذ والشرفات إلى الشوارع ومداخل الأبنية”.

كما شملت غرامة الـ 5 آلاف ليرة عملية نفض السجاد والبسط على الشرفات المطلة على الآخرين، وإخراج تمديدات المدافئ على الساحات والشوارع والأرصفة والحدائق في البيوت الحديثة المرخصة والمحلات والمكاتب وفي البيوت القديمة

وطالت القرارات عدم غسل الفاكهة جيداً قبل عصرها من قبل باعة العصيرـ وغسيل السيارات الصغيرة بجانب الأبنية بواسطة المياه الجارية وغسيل السيارات الكبيرة في الطرقات والساحات مع حجز السيارة لمدة أسبوع، واقتناء كلاب دون ترخيص.

وقد أثارت القرارات دهشة السوريين الذين كانوا ينتظرون قرارات تسهم في تحسين أوضاعهم المعيشية وملاحقة من يخنقهم بالاحتكار ورفع أسعار السلع ومن يسرق سياراتهم وممتلكاتهم في وضح النهار، قبل أن يفكروا في الكلاب والقطط والطيور وغسل الفاكهة ونشر الغسيل .

وقد شهدت مواقع التواصل الاجتماعي موجة ساخرة من هذه القرارات التي جاءت في الوقت الخاطئ في بلد يعيش حربا طاحنة ويصارع سكانه من أجل لقمة العيش.