لماذا يتهرب التشيكيون من دفن موتاهم؟ – إرم نيوز‬‎

لماذا يتهرب التشيكيون من دفن موتاهم؟

لماذا يتهرب التشيكيون من دفن موتاهم؟

المصدر: إلياس توما ــ إرم نيوز

يتهرب الكثير من مواطني التشيك، من دفن أقاربهم بعد موتهم، بسبب عدم رغبتهم في تحمل النفقات المالية المرتبطة بذلك، الأمر الذي يجعل الدولة أو بلديات المدن التي يتواجدون فيها، تتكفل بذلك.

انتقال موضوع تنظيم الجنازات من عاتق الأقارب إلى الدولة، يجعل الأخيرة مضطرة إلى تخصيص مزيد من الأموال في ميزانيتها لهذا الغرض، لاسيما بعد أن سُجّل ارتفاع في هذه الحالات خلال العشرة أعوام الماضية، بمقدار يزيد عن 11 مرة.

ووفق المعطيات التي  جمعتها صحيفة ”دنيس“ الواسعة الانتشار، فإن الدولة صرفت عام 2007  مثلاً على 98 جنازة، 850 ألف كورون تشيكي (31,481 ألف يورو)، أما العام الماضي، فقد أنفقت 1096 9,6 مليون كورون، أي 355 ألف يورو، لكن هذه الإحصائية لا تشمل الجنازات التي تكفلت بها بلديات المدن، وإنما فقط وزارة التنمية المحلية.

المختصون الاجتماعيون يرون أن ”من العوامل التي تساهم في زيادة تنظيم الدولة للجنازات، ليس فقط عدم رغبة بعض الأقارب بتحمل نفقات دفن أقاربهم، إنما أيضًا؛ بسبب تنامي عدد الأشخاص الذين يعيشون بمفردهم وزيادة الشيخوخة في المجتمع، وكذلك تراجع التضامن والتكافل داخل العائلات“.

من جانبها، رأت الناطقة باسم وزارة التنمية المحلية فيرونيكا فاروشي أن ”من أسباب زيادة ما يسمى بالجنازات الاجتماعية هو ما حدث قبل عدة أعوام من إلغاء المساعدة المالية التي كانت تقدمها الدولة لكل عائلة يتوفى أحد أفرادها، الأمر الذي جعل الأقارب غير ملزمين بتنظيم جنازات أقاربهم“.

وفي مواجهة هذه الظاهرة، بدأت الوزارة الآن التحضير لتعديل قانونين بشأن موضوع الدفن، يجعل الدولة الجهة الوحيدة المسؤولة عن تنظيم الجنازات في حال رفض الأقارب القيام بذلك، مما يعني بيروقراطية أقل وتخفيفًا للنفقات عن كاهل بلديات المدن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com