اليابان قلقة من عزوف مواطنيها عن الزواج

اليابان قلقة من عزوف مواطنيها عن الزواج

المصدر: أحمد رزق - إرم نيوز

تواجه اليابان أزمة ديموغرافية صعبة جدًا، فقد باتت الدولة الآسيوية تعاني من انخفاض معدل المواليد، بالإضافة إلى امتلاكها عددًا كبيرًا من العزاب بين الذكور والإناث، في الوقت الذي تبذل فيه الحكومة جهدًا كبيرًا للتشجيع على الزواج وإنجاب الأطفال، إلا أن الأمور لا تسير نحو الاتجاه الصحيح.

وأشارت دراسة جديدة، أُجريت على مجموعة من الشعب الياباني، تتراوح أعمارهم ما بين 18 و34 عامًا، إلى أن 70% من الرجال غير المتزوجين، و60% من السيدات غير المتزوجات، لا يقيمون علاقات جنسية، كما اعترف 42% من الرجال و44.2% من النساء بأنهم لم يمارسوا الجنس قبل الزواج، وفقًا لما قالته صحيفة ”الإندبندنت“ البريطانية، نقلاً عن صحيفة ”اليابان تايمز“.

وقالت الصحيفة إن تلك الدراسة تُقام تحت رعاية ”المعهد الوطني الياباني لأبحاث السكان والأمن الاجتماعي“ كل 5 سنوات.

وأكد المعهد أنه لاحظ منذ عام 1987، من خلال إحدى دراساته، أن 48.6%  من الرجال و39.5 % من النساء، الذين شملتهم الدراسة كانوا غير متزوجين، كما أن معدل عدد الأطفال الذين أنجبهم أشخاص متزوجون لفترة تتراوح بين 15 و19 عامًا سجل مستوى منخفضا هذا العام.

من جانبه، قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، إن الحكومة اليابانية تريد رفع معدل الإنجاب في البلاد من 1.4 إلى 1.8 بحلول عام 2025، حيث تقدم الحكومة خدمات رعاية أفضل للأطفال وحوافز ضريبية للمتزوجين.

وأشارت الصحيفة اليابانية، إلى أن غالبية من شملهم الاستطلاع، قالوا إنهم يرغبون في الزواج، ولكنهم لم يحددوا التوقيت.

وفي السياق نفسه، قال فوتوشي إيشي، رئيس الباحثين في الدراسة: ”إن هؤلاء الشباب يريدون الزواج في نهاية المطاف، ولكنهم يفضلون تأجيله؛ نظرًا لوجود فجوات بين أفكارهم والواقع الذي يعيشون فيه“، لافتًا إلى أن هذا هو السبب في زواج الناس في وقت متأخر أو بقائهم عزابًا مدى الحياة؛ ما  يتسبب في معدل مواليد منخفض في اليابان.

وأكد ”إيشي“ أن تلك الظاهرة غير مقتصرة على اليابان فقط، مشيرًا إلى أن هناك أجزاء مختلفة من العالم الحديث، تتسبب الأزمات الاقتصادية في تشكيل طريقة تصور جيل الألفية الجديدة لحياتهم الجنسية وخياراتهم في الزواج.

وقالت الصحيفة اليابانية، إن هناك مؤشرًا إيجابيًا واحدًا في هذه الدراسة، فقد تجاوزت، للمرة الأولى، نسبة النساء اللاتي يعدن إلى العمل بعد إنجاب أول طفل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة