كيف وقع مراهق بريطاني ضحية إغواء كيم كاردشيان؟ (صورة)

كيف وقع مراهق بريطاني ضحية إغواء كيم كاردشيان؟ (صورة)

المصدر: وكالات – إرم نيوز

قرر مراهق بريطاني (15 عامًا) من مدينة ميدلسبرو أن يخضع لعملية تحويل جنسه، وبدأ يطلق على نفسه ”كايرا كيلي“.

وفوجئت مدرسة المراهق بعد عودته إليها من إجازته الصيفية أنه صار على هيئة نجمة تلفزيون الواقع الأمريكي كيم كارديشيان.

وبدأ المراهق يلبس ملابس نسائية خلال العطلة، وعندما عاد إلى المدرسة فوجئ كثير من معلميه وأقرانه به ولم يعرفوه.

وقال الشاب، لصحيفة ”ديلي ميل“، إنه يفعل كل ماتفعله كيم كارديشيان، حيث يلبس مثلها ويطبق نفس ماكياجها، لأنّ ذلك يجعله يشعر بإحساس رائع.

وكان الشاب يخاطب مراسل الصحيفة ويرجوه أن يخاطبه بمفردات الأنثى، مضيفا أن جميع المحيطين به أظهروا تفهمهم ودعمهم لعملية تحوله.

وحاول والدا الشاب إخفاء رغبة ابنهما في ارتداء الملابس النسائية خوفًا من الإشاعات والتهكمات ضده، رغم أنّ أقارب الفتى وجيرانه اتخذوا موقفًا إيجابيًا بعد ان قرر إعلان جنسه علنًا.

وسبق أن صرف بريطانيون آلاف الجنيهات على عمليات تحول جنسي كي يصيروا شبه كيم كارديشيان وأختها كايلي جينير.

kim_748725.jpg

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com