خلاف حول عادة ”تقديم القهوة“ يسبق العيد في السعودية

خلاف حول عادة ”تقديم القهوة“ يسبق العيد في السعودية

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

دخل السعوديون، اليوم السبت، في خلاف حول عادة تقديم القهوة لضيوف عيد الأضحى، الذي يحل بعد غد الاثنين، بعد عقود اعتادوا فيها تقديم القهوة المرة لضيوفهم في هذه المناسبة، في واحدة من أكثر التقاليد السعودية الضاربة في عمق تاريخ شبه الجزيرة العربية.

وشارك آلاف السعوديين، في نقاش واسع حول تقديم القهوة للضيوف، وسط انقسام واضح حول هذه العادة التي يرى فريق فيها انتقاصًا من الشخص الذي يقدم القهوة للضيوف، فيما يراها الفريق الآخر إكرامًا للضيف ارتبط بسكان المملكة عبر التاريخ.

ورغم وجود مشاركين في النقاش الواسع يعلقون بطريقة طريفة تجعل من الموضوع خفيفا وللتسلية ولا يمكن أن يغير من عادة تقديم القهوة للضيوف في المملكة، إلا أن تعليقات جادة كثيرة حفل بها النقاش.

وشارك المغردون على ”تويتر“ وغالبيتهم من السعوديين، عبر الوسم ”#لن_اصب_قهـوه_يوم_العيد“ لإبداء الرأي في الموضوع، وسط توقعات بارتفاع عدد المشاركين فيه حتى حلول العيد يوم الاثنين المقبل.

ويقول الداعون إلى عدم تقديم القهوة للضيوف وترك هذه العادة القديمة، إن بعض الضيوف ينظرون نظرة دونية لمن يقدم القهوة، مستشهدين بوجود خدم من الوافدين الأجانب يقومون بهذه المهمة في منازل الأثرياء السعوديين.

فيما يرى الفريق الآخر، أن الثراء حديث على السعوديين، ويرتبط بظهور النفط قبل أقل من مئة عام، فيما تقديم القهوة للضيوف قديم في كل أنحاء شبه الجزيرة العربية، ويقوم به الأصغر سنًا من الحاضرين، فيما يقدم شيخ القبيلة ذاته القهوة لضيوفه إذا لم يكن أحد من أبنائه حاضرًا.

ورغم اتساع النقاش بشكل غير متوقع حول موضوع القهوة المرة، فإن ترك هذه العادة شبه مستحيل في بلد مازال يتمسك بجذوره الصحراوية رغم التطور الذي وصلت إليه المملكة، بحيث يبني كثير من السعوديين خيامهم داخل حدائق فللهم الفاخرة، ويعتبرونها المكان الأفضل للجلوس واستقبال الضيوف.

_87007936_gettyimages-481047118.jpg

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com