الإمارات.. تصوير الآخرين دون علمهم مسموح فقط في حالة واحدة

الإمارات.. تصوير الآخرين دون علمهم مسموح فقط في حالة واحدة

المصدر: حنين الوعري - إرم نيوز

أثار نداء مجموعة للرعاية المجتمعية للسكان في الإمارات بالتقاط صور الأطفال الذين يجلسون في حضن سائق السيارة أو المقعد الأمامي بجانبه جدلاً واسعًا حول حق الخصوصية وحق أمان الطفل.

وجددت هيئة تنمية المجتمع تأكيدها على أن سلامة الطفل أمر بالغ الأهمية وحذرت من أن الصور يجب ألا تؤخذ إلا من قبل الركاب وأنه يجب أن ترسل مباشرة للشرطة فقط.

وطالب آخرون بتنفيذ القانون الذي يحظر جلوس الأطفال دون العشر سنوات في المقاعد الأمامية للسيارات

وفي هذا الشأن صرح خالد الكمدة المدير التنفيذي لهيئة تنمية المجتمع ”إن كانت حياة طفل في خطر، أعتقد أن الشخص نفسه (السائق) تخلى عن حقه بالخصوصية، لكن من الضروري للغاية ألاّ يتمّ نشر هذه الصور على وسائل التواصل الاجتماعي وألاّ يتمّ توزيعها على الآخرين. يجب تسليمها للسلطات وستقوم عندها الشرطة بالإجراءات اللازمة“.

قانون حماية الأطفال أو ”قانون وديمة“ دخل حيز التنفيذ في حزيران/ يونيو ويتيح للسكان إبلاغ السلطات عن أي واقعة أو سلوك من شأنه الإضرار بالطفل.

وأشار الكمدة إلى أن حماية الأطفال واجب على جميع المواطنين، ويشمل ذلك أخذ صور فوتوغرافية لوالد يقود سيارته وابنه في حضنه وإرسالها للشرطة.

وأضاف: “ ينص القانون على أن أي فعل يضع حياة الطفل في خطر يجب أن يبلغ عنه الجميع؛ الطبيب، والمعلم وأي شخص يعيش هنا. لذلك التقاط مثل هذه الصور بالنسبة لي إلزامي. ومن الواضح أن الهدف هو حماية الطفل. يجب أن تُلتقط الصورة بواسطة شخص لا يقود سيارة لأننا لا نرغب بأن يعرض الآخرون حياتهم للخطر. ويجب ألاّ نعتقد أن الشأن لا يعنينا. ويجب الإبلاغ عن الانتهاك للسلطات“.

وأوصى كمدة بتثقيف المجتمع حول سلامة الأطفال والغرامات الباهظة التي يمكن أن يواجهوها عند انتهاكهم للقوانين.

وأوصت منظمة الصحة العالمية الإمارات العربية المتحدة في العام الماضي بأن تسنَّ قانونًا يجعل مقاعد الأطفال بالسيارات وأحزمة السيارة إجبارية للجميع.

ومع ذلك يقول والد لطفلين إن أخذ الصور يمكن أن يسبب فوضى متابعًا: ”أنا أشعر بالذعر عند رؤيتي أطفالا في حضن آبائهم وأرغب بإيقاف السيارة وتحذيرهم من الخطأ. لكن حتى لو كان من يلتقط الصورة راكبًا في السيارة إلا أن سائق السيارة قد يفقد تركيزه. هو بهدف ونية سليمة لكن سيسبب إلهاء لا داعي له“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com