صور السيلفي تدفع الشباب الإماراتي لإجراء عمليات التجميل

صور السيلفي تدفع الشباب الإماراتي لإجراء عمليات التجميل

المصدر: شوقي عبدالعزيز- إرم نيوز

يبدو أنّ مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت من العوامل المؤثرة على الشباب الإماراتي، والذي أصبح مدفوعاً لإجراء عمليات التجميل لأجل الصور السيلفي.

ونقلت صحيفة ”ذا ناشيونال“ الإماراتية عن بعض أطباء جراحة التجميل قولهم إنّ صور السيلفي تدفع الشباب لإجراء عمليات التجميل في محاولة لتحسين صورتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الدكتور ماوريتسيو فال والدكتور روبرتو فال بمركز لندن لجراحات التجميل في دبي: ”للأسف هذه قضية جديدة سيواجهها آباء وأمهات الجيل القادم. بعض الأطفال والشباب سيشعرون بعدم الرضى عن مظهرهم، ومعظم الحالات لا تستدعي ذلك. ومن المهم ألا يجري الأطباء هذه العمليات إلا إذا كانت هناك ضرورة قصوى لها“.

وقال الأطباء إنه في معظم الحالات لم يقوموا بإجراء هذه العمليات لأي شخص دون سن 18 عاماً.

وأضافوا ”من المهم اختيار الطرق الأقل حدة والتي تتناسب مع السن. هناك حالات لتجميل الأذنين وإزالة الخلد (الشامة) والتي قد تجعلنا نعالج المرضى صغار السن“.

وتابع الأطباء: ”من الضروري تثقيف هذا الجيل الجديد بأن الجمال لا يأتي فقط بإجراء عمليات التجميل، وأنه من المهم أن تكون بصحة جيدة، ولديك الفهم الكافي نحو الذات، وهذا ما يجب أن تقوم به المدارس وأولياء الأمور.“

وقال جراح التجميل الدكتور ماتيو فيجو، ومقرّه في دبي، إنّ عدد طلبات إجراء عمليات التجميل يشهد زيادة بشكل يومي في دولة الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط، وكان من بينها طلبات لفئات عمرية صغيرة. ويطلب المراهقون إجراء عمليات التجميل لتحسين مظهر الأذنين وشكل الأنف.

وقال الدكتور لويز توليدو، ومقرّه في دبي، إنّ بعض صغار السن طلبوا منه إجراء جراحة تجميل للبطن والثدي لمعالجة التغير الذي حدث في جسم المرأة بعد الحمل والرضاعة الطبيعية.

وأضاف الدكتور توليدو أنه ”في هذه المنطقة غالباً ما يكون لدى المرأة البالغة من العمر 26 عاما خمسة أو ستة أطفال وتريد إجراء عملية تجميل للبطن والثدي. وإذا كانت هذه العمليات آمنة وسوف تجعلك أكثر سعادة فلا مانع منها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com