”حي المطار“.. دراما تروي المعاناة السورية عبر أثير راديو BBC

”حي المطار“.. دراما تروي المعاناة السورية عبر أثير راديو BBC

المصدر: أحمد عبدالباسط – إرم نيوز

أطلقت هيئة الإذاعة البريطانية ”بي بي سي“، مساء الخميس الماضي، الحلقة الأولى من سلسلتها الإذاعية الجديدة  ”حي المطار“، التي تروي قصصًا حقيقية من واقع الحياة اليومية للسوريين في ظل الحرب المستمرة في البلاد للعام السادس على التوالي.

السلسلة أقرب إلى ”Soap Opera“ سلسلة إذاعية طويلة، ”تروي حكايات التنوع في المجتمع السوري من خلال قصص لشخصيات تتحول، وتستمر، أو ترحل في ظل الحرب الدائرة في البلاد“.

ويأمل القائمون على المشروع في تعزيز السلام ومساعدة الناس، وتدور أحداث المسلسل في ضاحية وهمية في سوريا، تتعدد فيها القصص المأساوية، بين الحب والطمع والخلافات العائلية بالإضافة إلى الفساد والتعصب الديني والسياسي والاستغلال الجنسي.

العمل من تأليف السيناريست السوري هوزان عكو، الذي قدم في السابق مجموعة من المسلسلات التلفزيونية مثال ”لورنس العرب، دليلة والزيبق، أسعد الوراق“، ويشارك في بطولته شادي مقرش وأروى عمرين ونضال حمادي وناصر مرقبي وجمال سلوم وممثلون آخرون، علمًا أن العمل من ”إنتاج أفلام بطوطة، بالتعاون مع بي بي سي ميديا أكشن، وبدعم من الاتحاد الأوروبي“.

1.jpg

وقالت صحيفة ”الغارديان“ البريطانية، إن هذا المشروع بدأ في ديسمبر الماضي، وذلك داخل غرفة تغص بعدد من الكتاب السوريين من جميع الأعمار، وبعض المنفيين في بيروت، عندما التقى بعضهم بعضًا، حيث اتفق الجميع على الخروج بمسلسل إذاعي يروي حقائق من داخل سوريا.

وأشار صناع العمل إلى أنهم قاموا جميعًا بكتابة حلقات المسلسل، وقرروا أن تقام الأحداث في المناطق التي يسيطر عليها النظام، لأن أي مكان آخر سيواجه فريق العمل صعوبة بالغة فيه، ولحسن الحظ تم تعويض ذلك من خلال الشخصيات، التي تنوعت ما بين الفلسطيني والكردي، بالإضافة إلى وظائف من جميع قطاعات سوريا، بدءًا من الرجال الذين يجلسون في نقاط التفتيش، وهؤلاء الذين فضلوا البقاء داخل سوريا، والبعض ممن قرروا خوض الرحلة إلى ألمانيا، والطبيب الذي يواجه المخاطر من أجل انقاذ الأطفال والضحايا.

ويعرض العمل ثلاث مرات في الأسبوع، ويحمل في طيّاته كل مقوّمات الدراما التقليدية، إذ يعالج قصص الحب والخلافات العائلية والطمع والطموح والخيانة ومختلف الأزمات الشخصية.

كما يلامس قضايا ساخنة حاليًا في المجتمع السوري كعسكرة المجتمع والفساد والاستغلال الجنسي وخيارات بعض المواطنين الجانحة نحو التعصّب وتأثيرات موجات التهجير الكثيفة.

وتتأرجح قضايا العمل بين الشخصيّ والعام لتترك المستمع مشدودًا ومتشوّقًا في نهاية كل حلقة لمعرفة ما ستؤول اليه أقدار شخصيات العمل.

من جانبها، ألقت مهى تقي، مديرة المشاريع لدى ”بي. بي. سي. ميديا أكشن“ في لبنان وسوريا، الضوء على أهداف العمل الإذاعي خلال مؤتمر عقد في بيروت، جمع ممثلين عن الاتحاد الأوروبي، وفريق الإنتاج إلى جانب حشد من الإعلاميين.

وفي هذا الإطار، قالت مهى تقي: ”هدفنا من إنتاج (حي المطار) توفير مساحة تواصل مع السوريين، تشعرهم بوطنهم الأم وتستعيد لحظات حياتهم اليومية وتنعش ارتباطهم بأرضهم. لقد سبق ونجحنا في استعمال الدراما في أكثر من بلد، وأثبتت فاعليتها كوسيلة لتقريب الناس من مختلف الأطياف والانتماءات والاتجاهات“.

 وأضافت: ”نهدف لترسيخ الفهم والوعي حول موضوعات تعتبر حساسة وشائكة في المجتمع السوري، فضلاً عن استحداث مساحات حوارية بين أجيال مختلفة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com