آثار تعذيب بشعة على ”طفلة حائل“ تفتح النار على قوانين الطلاق في السعودية

آثار تعذيب بشعة على ”طفلة حائل“ تفتح النار على قوانين الطلاق في السعودية

المصدر: خاص – إرم نيوز

أثار خبر عودة طفلة سعودية صغيرة إلى منزل أمها المطلقة من أبيها في زيارة لها، وعلى جسدها آثار تعذيب، غضب وسخط نشطاء موقع التواصل الاجتماعي على ”تويتر”، حيث لم تجد والدة الطفلة من وسيلة لتعبر عن مرارتها، خاصة وأنّ القانون يساند الزوج، سوى مواقع التواصل، حيث نشرت صورة طفلتها وعلقت: ”بنتي جت اليوم من عند أبوها من حائل صرلي ست شهور ما شفتها وهذا حالها ايش أعمل، أنا مطلقة وهو متزوج ماعرف هو أو زوجته اللي يضربوها“.

abies

وتحت هاشتاغ #طفله_حايل_المعنفه، انتشرت صورة الطفلة وعليها آثار التعذيب البشعة، وسط تنديدات واسعة من قبل المغردين السعوديين على هذه الواقعة.

ورأى كثير من السعوديين أنّ الأفضل بقاء الأطفال بعد الانفصال مع الأم، حيث قالت ”عايشة“: ”بعد الانفصال أحسن شيء الطفل يكون مع الأم الأب طول يومه برا وإذا رجع يضربها ويمكن زوجته كمان تضربها رجعوا البنت للأم“.

ووافقت ”تهاني“: “ لازلنا نطالب المحاكم إعطاء الأم الحضانة سواء الطفل بنت او ولد الا اذا أثبتو ان الام ليست كفء للتربية، والبغل عليه الصرفية“.

قوال ”ميار خالد“ أيضًا: “ شي مايحتاج كل هالتصعيب الأم هي الأحق بحضانة البنت بعد الطلاق. العنف الأسري يتكاثر عندنا لأن ماشفنا ردة فعل ولا قانون يحمي“.

وعلق ”عبدالعزيز“ بأسى: “ ياخي وش العمل هذا أحد الوالدين يعنف عياله علشان كرهه لطليقها او طليقته وش ذنب الطفل اعوذ بالله مابقلوبهم رحمه حسبي الله“.

بينما رأت ”رؤى الغامدي“ أنّ الإشكالية في القضاء: ”كيف يحكم القاضي بهذا الحكم الجائر 3 أشهر في السنة اللهم عليك بكل قاضي ظالم المفروض يحاسب القاضي مع من عنّف الطفل“.

وأيدتها ”ليلى الجوفي“: “ القاضي هو المسؤول الاول على اللي حصل للبنت كيف يحكم لأبوها بالحضانة وهي عمرها ست سنوات ولا تشوفها أمها كل ثلاث شهور بعد“.

وقال ”نواف“: ”طفله صغيره مالها ذنب يارجال.. وين الحقوق اللى توقف معاها“.

وتشهد المملكة بين الفينة والأخرى وقائع عن تعذيب أطفال بعد انفصال الزوجين، حيث تعد نسب الطلاق في السعودية واحدة من أعلى نسب الطلاق في العالم، في ظل غياب القوانين التي تحفظ حقوق الأطفال.

abies1

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة