في ظل التعدد العرقي والديني والمذهبي بالعراق.. نصف أيام السنة أعياد! – إرم نيوز‬‎

في ظل التعدد العرقي والديني والمذهبي بالعراق.. نصف أيام السنة أعياد!

في ظل التعدد العرقي والديني والمذهبي بالعراق.. نصف أيام السنة أعياد!

المصدر: بغداد – ارم نيوز

يضم العراق تنوعا عرقيا وطائفيا وإثنيا ودينيا جعل نصف أيام السنة تقريبا، عطلا وأعياد، وبات ذلك يشكل معضلة تضاف إلى الأزمات الكثيرة التي يعاني منها.

ودعت لجنة الاوقاف والشؤون الدينية النيابية العراقية الى  إصدار قانون يقلص عدد العطل القومية والدينية والوطنية كونها باتت تؤثر على عمل الدولة وتصل تكاليفها،

حسب بعض التقديرات، الى 150 مليار دولار سنويا.

وقال عضو اللجنة بدر الفحل إن هناك اتفاقا مبدئيا لتحديد العطل الرسمية من خلال قانون، وأن اتفاقا مبدئيا تم بإعطاء سبع عطل رسمية في السنة، أي سبعة أيام فقط.

يشار إلى أن العراق يحتلّ المركز الأوّل في عدد العطل في العالم والذي يصل إلى 150 يوما سنويا، بينها أكثر من 30% أيام اعياد ومناسبات دينية.

وبحسب قانون العطل الرسمية العراقية الذي صدر عام 2008 فإن 1 كانون الثاني/يناير عيد رأس السنة الميلادية، و6 كانون الثاني/يناير ذكرى عيد تأسيس الجيش العراقي عام 1921 و11 آذار/مارس ذكرى توقيع اتفاقية السلام بين الأكراد والحكومة العراقية عام 1970، و21 آذار/مارس عيد نوروز وهو العيد القومي للكرد، و1 أيار/مايو يوم عيد العمال العالمي، و14 تموز/يوليو يوم الغاء النظام الملكي وإعلان الجمهورية العراقية عام 1958، و3 تشرين الاول/اكتوبر بوم العيد الوطني.

وتضاف هذه العطل الرسمية إلى أيام الجمعة والسبت من كلّ اسبوع والتي تعد أكثر من 100 يوم عطلة سنويا.

وإضافة إلى أيام العطل، آنفة الذكر، فإن هناك أيام الأعياد (عيد الفطر وعيد الاضحى) وبعض المناسبات الدينية التي تحتفي بها الأطياف العراقية، فبعض تلك المناسبات يكون عطلة رسمية، أو عطلة في بعض المناطق التي تشهد مراسيم المناسبات الدينية.

وفي تتبع للاقليات الدينية الاخرى، مثل المسيحيين والايزديين فيتم احتساب أعيادهم عطلات رسمية لهم، ولكن تلك العطل تخصص لمواطني الاديان الموجودين في العراق وليست عطلاً عامة.

ويتمتع المسيحيون بعطل رسمية لمدة ثلاثة ايام، ابتداء من 25 كانون الاول/ديسمبر، إضافة الى يومي العيد الكبير.

كما يتمتع اليهود بعطلة من خمسة ايام، يوم واحد بمناسبة ”يوم الكفارة“ ويومان لعيد الفصح، ويومان لعيد المظلة.

أما الصابئة المندائيون، فلديهم عطلة بخمسة أيام وذلك بمناسبة عيد ”بنجة“ الذي يوافق 25 نيسان/ابريل، والعيد الكبير يومي 7 و8 من شهر آب/ اغسطس، والعيد الصغير في 23 تشرين الثاني/نوفمبر، وعيد ”وهنه لمافة“.

ولدى الايزيديين 13 يوما من المناسبات والعطل وهي يوم الجمعة الاول من شهر كانون الاول/ديسمبر، ويوم الاربعاء الأول من شهر نيسان/ابريل، وعطلة من يوم 23 إلى 30 ايلول/سبتمبر، وعطلة أخرى من 18 إلى 21 تموز/يوليو.

وفي إقليم كردستان، إضافة الى العطلات الرسمية العراقية، هناك بعض المناسبات القومية التي تعد عطلا رسمية.

وحسب قانون العطل الرسمية، فإن المواطنين يتمتعون بـ150 يوما من العطل الرسمية سنوياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com