إيران.. الوجهة الجديدة لمهربي الذهب في الهند

إيران.. الوجهة الجديدة لمهربي الذهب في الهند

المصدر: أماني زهران - إرم نيوز

كشفت صحيفة (ذا هيندو) الهندية الناطقة بالإنجليزية عن الوجهات الجديدة التي بات يتبعها مهربي الذهب، والطرق التي يستخدمونها من أجل الهروب خارج البلاد.

وعرضت الصحيفة نموذج على ذلك من خلال التحقيق في عملية تهريب الذهب عن طريق نفق ”كوشي“ إلى ولاية كيرالا بالإستعانة بمواطن أيرلندي، التي أخذت منعطفا جديدا نحو إيران بعد تتبع مفتشي الجمارك ”نيبو ماثيو“، أحد المشتبه بهم الرئيسيين في القضية.

ووفقا لمسؤولين، هبط نيبو في جزيرة كيش في ظل الجمهورية الإسلامية الإيرانية منذ أربعة أشهر باستخدام جواز سفر مزور. ولكنهم مع ذلك لم يستطيعوا التوصل إلى الطريقة التي أستطاع بها مغادرة البلاد.

وقالوا: ”على الرغم من أننا تتبعنا كيش مباشرة بعد وصوله إلى هناك، تكون لدينا انطباع بأنه وصل نيبو لتجديد تأشيرته لزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة. ولكن مع تدفق التقارير لمغادرة أكثر من نحو 20 شابا من كاسارجود وبالاكاد البلاد بطريقة مماثلة، نشك الآن إذا كان لقضيته أي علاقة بهذه الحوادث“.

وبناء على هذا الاكتشاف، بدأت وكالة الاستخبارات المركزية تحقيقاً لمعرفة ما إذا كان بعض الشبان المفقودين، بما في ذلك نيبو، تربطهم أية صلة مع تجارة جوازات السفر الوهمية المزدهرة في ”كاساراجود“. وقالت مصادر: ”لقد تحققنا من أن نيبو لم يكن قد غادر البلاد بجواز سفر صدر باسمه، فكان لديه اتصالات مع مقدمي جوازات السفر الوهمية في كاساراجود، ويجب أن يكون قد سافر إلى الخارج بجواز سفر مزيف“.

وكانت الجمارك أعلنت في وقت سابق مكافأة قدرها 10 آلاف روبية هندي لأولئك الذين يقدمون معلومات مفيدة حول نيبو، وهو تاجر سيارات مستعملة في كوشي، والذي فر هارباً منذ اعتقال أجنبي بـ 10 كيلوجراما من الذهب في مطار كوشي. وكانوا قد تتبعوا المخابئ المختلفة في بنجالورو وميسورو وماساناجودي، ولكنهم لم يتمكنوا من إيجاده واعتقاله.

وفي الوقت نفسه، قدمت الجمارك طلباً لوزارة الشؤون الخارجية بإلغاء جواز سفر صادر حديثا لطارق محمد أكبر، أكبر السماسرة المهربين. وعلى الرغم من أن السلطات قد احتجزت بالفعل جواز سفره الأصلي عن طريق مكتب الجوازات في كوتشي، إلا أن طارق حصل على واحد جديد من خلال السفارة الهندية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكان طارق، وهو مواطن من إيدابالي يدير أعمال في دبي، سمسار مهرب، وقام بتجنيد أدوين اندروز، وهو أيرلندي الجنسية، باعتباره ناقل بضائع.

يذكر أن أدوين ألقي القبض عليه في يوليو من العام الماضي في مطار كوتشي بعد تهريب 123 كيلو جرام من المعدن الأصفر من دبي عبر مطارات ولاية كيرالا. وقد تم الآن احتجازه بسبب أنشطة التهريب ويقضي عقوبة في السجن المركزي بوجابورا.

كشفت التحقيقات أن الذهب كله يتم تهريبه بواسطة سمسار المهربين الذي يقوم بتسليمه لمجموعة من تجار المجوهرات في كوتشى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com