قصص غريبة ومجنونة لكسب المزيد من المال – إرم نيوز‬‎

قصص غريبة ومجنونة لكسب المزيد من المال

قصص غريبة ومجنونة لكسب المزيد من المال

المصدر: دينا ثروت - إرم نيوز

كشفت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية مجموعة من القصص المرحة والغريبة والمجنونة في بعضها، والتي غالباً ما تكون عجيبة لأفعال بعض الناس من أجل الحصول على مال إضافي، مشيرة إلى أن تلك القصص تجتاح الإنترنت.

وقالت في مستهل تقريرها إن الناس معروفين بالقيام ببعض الأفعال المرحة والغريبة أحيانًا من أجل كسب بعض المال، بدءاً من جثو الشخص تحت أقدام أخته، ووصولاً إلى الموافقة على حقن جسده بمياه مالحة من قبل باحث طبي، مشيرة إلى أن تلك الحيل ملهمة لأكثر الأشياء جنوناً التي فعلها بعض الأشخاص من أجل دولار إضافي.

وأضافت الصحيفة أن منشوراً تم نشره على الموقع الإلكتروني ”Bored Panda“ انتشر بسرعة البرق، حيث يكشف كيف تمكن أحد الأشخاص الذين يعانون من ضائقة مالية من كسب حوالي 1500 دولار أمريكية فقط فى 3 ساعات عن طريق تجوله فى حانة للمثليين بملابسه الداخلية.

كما شاركت امرأة أخرى قصة شقيقها الانتهازي الذي سمح لأحد الأشخاص بطعن يديه بشوكة من أجل الحصول على 20 دولاراً و هو في العام الـ 5 من الدراسة“. وأضافت متعجبة بأن: ”هذا الطفل يذهب للعديد من الأماكن“.

ولإثبات أن الأشقاء يمكن أن يكونوا مصدراً للدخل، قال أحد الأشخاص ”أختي اعتادت أن تعطيني 10 سنتات بالدقيقة لأكون مسنداً لقدمها أثناء مشاهدة التلفزيون“.

وآخرون كشفوا النقاب عن جوانب أكثر خيرية لجلب المال، حيث قالوا إنهم قاموا بركوب الدراجات لمئات من الأميال  من أجل جمع الأموال لأبحاث مرض الإيدز.

وكتبوا قائلين بأنهم ركبوا الدراجات عبر ولايه ويسكونسون لحوالي 500 ميل من أجل جمع الأموال لأبحاث مرض الإيدز و ضحاياه.

شخص آخر مستاء، صاحب ضائقة مالية اعترف قائلًا ”كنت أقوم بالتسجيل في المواقع الإلكترونية التي تدفع لك من أجل قراءة المقالات، فقط أزور الصفحات وأقوم بتحميل المواد وانتهى الأمر بحصولي على ٥ دولارات فقط وشراء جهاز كمبيوتر جديد بسبب الڤيروسات التي قضت على الجهاز الأول“.

هناك قصة مستخدم آخر أكثر جرأة، فقد روي بعضهم أنه حصل على حوالي 1500 دولار أمريكي (1125 جنيه إسترليني) بعد 3 ساعات فقط، بعد تجوله في حانة للمثليين بملابسه الداخلية فقط من أجل الترويج لعرض الملابس الحريمي.

وقد أردف الرجل قائلا ”التجول في حانة للمثليين – وأنا شخص مستقيم من الناحية الجنسية- بملابسي الداخلية من أجل الترويج لعرض الملابس الحريمي“.

وأضاف أنه وافق على أن يشتري له الموجودون المشروبات ويضعون الأموال له في ملابسه الداخلية، وكان وقتها يبلغ ١٨ عاماً فقط.

وتابع بأن ذهابه إلى المنزل ومعه 1500 دولار أمريكي، بعد 3 ساعات فقط، جعله متحمسًا جداً ولم يهتم إذا قاموا بلمسه!

متصفح للإنترنت، قال إنه قام بإلقاء قصة ما قبل النوم على سمع رجل يزيد عمره عن الـ 50 عاما، و كذلك غنى بعض التهويدات وقام بنشرها مقابل 150 جنيه إسترليني.

ومتصفح آخر قرر أن يتعرى في غرفة مليئة بالغرباء في حفل عيد ميلاد مقابل 150 جنيها إسترلينيا، بعد أن قصدته سيدتين في حانة الكاريوكي في مدينة سيدني.

وقال إن سيدتين يتجاوز عمرهما الـ 30 عاماً طلبتا راقصاً / راقصة يتعرى من أجل حفلة عيد ميلاد أحد أصدقائهم مقابل 200 دولار أمريكي.

وأردف أنه ذهب إلى غرفة الكاريوكي التي احتوت وقتها على عدد من السيدات ما بين الـ 15 والـ 20 سيدة، وقام بالتعرى وبدأ بالرقص والغناء أمام أضواء الكاميرات!

أحد رواد الأعمال الطموحين حكى أنه باع نوعاً من الكعك المصنع بالمحلات التجارية فى حفل موسيقي، سعر الواحدة منها ١٥ جنيه إسترلينى، وقد دفع هذا الابتزاز في أسعار الكعك لجعل الاشخاص في الحفل يفترضون أن الكعك يحتوي على مخدر الماريغوانا.

ويتابع بأنه باع الكعك المصنوع بالمحلات التجارية في حفل موسيقي بسعر القطعه 20 دولاراً.

وأضاف أنه لم يقل قط بأنها محشوة بالمخدر، الناس هم فقط من افترضوا ذلك .. من يتمكن من بيع قطعة من الكعك بسعر 20 دولارا أمريكيًا للقطعة في حفلة كل من فيها بالفعل تحت تأثير المخدر !!!

على نفس النسق، اعترف أحد التلاميذ الذين ”يتضورون جوعاً“ بأنه  كان معتاداً على سرقة الكتب الدراسية من الجامعة و يقوم ببيعها لزملائه فى الجامعة حتى يتمكن من دفع مصاريف دراسته.

وقال ”لقد شعرت بأنها جريمة بلا ضحاياً، لأن أسعار الكتب كانت غير معقولة“.

ويستطرد بأنه ”مع الإدراك المتأخر في عمر الـ 34، بدأت أشعر بالسوء لكن مع شاب يتضور جوعاً فى عمر الـ 18، لم أشعر بهذا“.

وتضم القائمة الأغرب لكسب المال، شخصاً فقيراً قال إنه تمكن من كسب 430 دولاراً أمريكياً عن طريق مشاركة صور لقدمه على الإنترنت ملونأ أظافره بألوان مختلفة.

هل تظن أن هذا غريب؟ لا يجب أن ننسى الشخص المتفائل الذي دفع لصديقه 75 جنيهاً إسترلينياً من أجل أن يجعله يذاكر في غرفته فقط، حيث إنه أعتقد أن المذاكرة سوف تنقل إليه من صديقه !

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com