مأساة هولندي مع صينية تعرف عليها عبر الإنترنت – إرم نيوز‬‎

مأساة هولندي مع صينية تعرف عليها عبر الإنترنت

مأساة هولندي مع صينية تعرف عليها عبر الإنترنت

المصدر: شوقي عبد العزيز- إرم نيوز

أوردت صحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية، قصة محزنة لرجل هولندي، سافر إلى الصين وقطع رحلة طويلة، لمقابلة صديقته التي تعرف عليها عبر الإنترنت، لكنه اضطر للانتظار 10 أيام في المطار.

ما بدأ بالنسبة للرجل الهولندي كبادرة رومانسية كبرى، انتهت إلى رحلة فاشلة بطول 3000 ميل، والبقاء لمدة 10 أيام في صالة المطار، ورحلة قصيرة إلى المستشفى.

كان أول تعارف للهولندي ألكسندر كيرك (41 عاماً) على الآنسة تشانغ (26 عامًا)، والتي لم يُكشف عن اسمها سوى لقب العائلة في وسائل الإعلام الرسمية الصينية وتقارير قناة تلفزيونية، من خلال أحد تطبيقات الرسائل على الإنترنت.

وقالت الآنسة تشانغ لمحطة تلفزيون محلية، إنه على مدى شهرين ”تطورت علاقتنا الرومانسية، لكنه بدا فيما بعد أقل اهتماماً بي“.

لذا عليك أن تتخيل المفاجأة التي حدثت لها عندما أرسل لها صورة من تذاكر الطيران التي ستنقله من منزله في هولندا إلى منزلها في مقاطعة هونان في الصين، حيث قالت تشانغ ”اعتقدت أنها مزحة“.

إلا أنه تبين أن الأمر لم يكن مزحة، حيث وصل كيرك لمطار تشانغشا هوانغوا الدولي، ولم تصدق تشانغ ذلك.

قضى كيرك عشرة أيام في المطار في انتظار مقابلة الآنسة تشانغ، ولكن دون جدوى. وعندما قرر في النهاية المغادرة، لم يكن ذلك باختياره، حيث تم نقله بواسطة خدمات الطوارئ إلى المستشفى للعلاج، من حالة الإعياء التي أصيب بها.

سقط كيرك المصاب بمرض السكري، فاقداً للوعي بسبب قلة النوم والأكل أثناء إقامته بالمطار.

أين كانت تشانغ طوال هذا الوقت؟ قيل إنها سافرت إلى مقاطعة مجاورة بالصين لإجراء عملية تجميل بوجهها، كما أنها أغلقت هاتفها خلال فترة العملية الجراحية. ولذلك إذا كان كيرك حاول مراسلتها أثناء وجوده في المطار فإنها لم تعلم بذلك، حسب قولها، وقالت لوسائل الإعلام الرسمية الصينية، إنه حتى لو أنها تعلم فإنه كان من الصعب جدًا عليها السفر إلى مقاطعة تشانغشا لمقابلته، لأنها كانت لا تزال في فترة التعافي من العملية.

ومنذ ذلك الحين لم يغادر كيرك المستشفى، وعاد إلى منزله في هولندا يوم الاثنين.

ولكن الأمل ما زال موجوداً، حيث قالت تشانغ لمحطة التلفزيون إنها لا تزال ترغب في مقابلته.

ويوصي مستخدمو موقع ”ويبو“، وهو موقع التواصل الاجتماعي الأول في الصين، كيرك بعدم تكرار الرحلة، وطبقاً لما ذكرته بي بي، قال أحد المستخدمين، مثل الكثيرين غيره: ”ألا يعلم أن كل شيء في الصين مزيف؟“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com