رجل يصنع بيوتاً صغيرة متطورة بعد أن قضى سنة في مكب القمامة – إرم نيوز‬‎

رجل يصنع بيوتاً صغيرة متطورة بعد أن قضى سنة في مكب القمامة

رجل يصنع بيوتاً صغيرة متطورة بعد أن قضى سنة في مكب القمامة

المصدر: آدم لبزو – إرم نيوز

بعد أن قضى، جيف ويلسون، وهو مدير مشروع IBM وعميد في جامعة ”هيوستن“ في الولايات المتحدة، سنة من حياته في مكب القمامة، بدأ في صناعة بيوت صغيرة متطورة ومتنقلة تغنيه عن اللجوء لشركات المقاولات ذات الكلف الباهظة.

وانتهى به الأمر بتأسيس شركة ”كاسيتا“، بعد أن ذاق مرارة العيش في مكب نفايات ما قاده لفكرته بتصميم بيوت متطورة ومتنقلة.

وبدأ ويلسون بالعمل مع شركة IBM خلال ثورة الـ“دوت كوم“ ولكنه سرعان ما ضاق ذرعاً بعالم الشركات وظلمها، ومع مرور الأيام وجد نفسه عميداً في جامعة ”هيوستن“ بينما يؤمن بمفهوم العيش في مكب للقمامة.

home (7)

ويقول ويلسون لموقع ”تيك إنسايدر“: ”لقد تضمنت الفكرة فحص الحدود المطلقة لما يحتاجه الشخص حتى يعيش حياة جيدة. ومع أن الأمر لم يركز في البداية على السكن، ولكن فكرة المسكن تطورت مع الوقت“.

وقرر ويسلون بيع معظم ممتلكاته بدولار للقطعة، حيث نشر رسالة على ”فيسبوك“ ليراها الجميع. ثم بدأ بالاستحمام في الجامعة وقام بوضع بقية متعلقاته في حقيبة ظهر.

يقول ويلسون: ”كنت متمدداً على ظهري في المكب أنظر إلى النجوم في أحد الأيام، عندما خطرت لي فكرة يمكن أن تحل إحدى أكبر المشاكل التي تعاني منها البلاد“.

home (5)

ومن هنا بدأ ويلسون بتصميم كاسيتا وهو بيت متنقل تبلغ مساحته 64 متراً مربعاً. يحتوي على حمام ومطبخ صغير وصالة وغرفة صغيرة، بالإضافة إلى سرير كبير يمكن فتحه وإغلاقه، كما يأتي السرير مع فرشة من نوع ”كاسبر“.

وتمتلك بيوت ”كاسيتا“ تكنولوجيا متطورة مثل منظم حرارة متطور وخدمة ”أمازون إيكو“ وزجاج خاص مصمم من قبل ”سايج غلاس“ يتميز بتحكمه بدرجة التظليل بناءً على قوة الإنارة القادمة من الخارج مما يلغي الحاجة لأي ستائر.

home (4)

ويقول ويلسون إن المنزل يحتوي أيضاً على نظام إضاءة ”فيليب هيو“ الذي يسمح بالتحكم باللون وقوة الإنارة بواسطة تطبيق. وسيتم تضمين جميع التكنولوجيا المذكورة في برنامج ”كاسيتا“ المركزي مما يسهل التحكم بوضع المنزل وإعداداته، كما يمكن التحكم بالكثير من خصائص المنزل من خلال أوامر صوتية.

home (9)

ويضيف: ”ما أردت فعله هو تصميم هاتف ”آيفون“ يمكنك العيش فيه. أي أنني أريد تصميم شيء جميل وعملي ومتوفر لمجموعة كبيرة من الناس“.

إلى ذلك، سيبدأ بيع بيوت ”كاسيتا“ للعملاء مباشرة في بداية فصل الخريف، ولكن ويلسون رفض تحديد تاريخ طرح هذه البيوت في الأسواق.

home (2)

وعن السعر، يقول ويلسون: ”سوف يكون سعرها كسعر سيارات تيسلا المتوسطة، ولكن لا تنسى أن هذا بيت وليس مجرد سيارة“ ومع ذلك ويلسون يحدد السعر بشكل دقيق. ومن الجدير بالذكر أن أرخص سيارة تيسلا تباع بـ35,000 دولار.

وأشار ويلسون إلى إن ”كاسيتا“ سوف تعمل مع العملاء لمساعدتهم على إيجاد قطعة أرض وشرائها وتثبيت المنزل عليها. وأضاف: ”ما فعلناه حقاً هو خلق طريقة جديدة للنظر إلى المنزل على أنه منتج لا كومة من الطوب والألواح المثبتة فوق قطعة محددة من الأرض. إننا ننظر إلى المنزل على أنه أمر شخصي يعرف طباعك وتعرف طباعه ومن الممكن أن يصبح جزءاً من شخصيتك“.

home (1)

home (3)

home (8)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com