بالصور.. إنشاء لوحة جدارية في إيرلندا تدعو لتشريع الزواج المثلي – إرم نيوز‬‎

بالصور.. إنشاء لوحة جدارية في إيرلندا تدعو لتشريع الزواج المثلي

بالصور.. إنشاء لوحة جدارية في إيرلندا تدعو لتشريع الزواج المثلي

المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

استغل فنان الشارع الإيرلندي جو كاسلين شهرة مدينة بلفاست الواقعة على ساحل إيرلندا الشمالية في إنشائها لوحات جدارية سياسية وأخرى تدعو للسلام ساهمت في إحداث تغيير في البلاد، ونصب للمرة الأولى في تاريخ إيرلندا لوحةً جداريةً ضخمة في الميدان الرئيس للمدينة الحيوية حملت عنوان ”انتصار الحب“ وتُظهر امرأتين تتبادلا القبل، في دعوة منه لضرورة إضفاء الشرعية على زواج المثليين المحظور في إيرلندا.

فنان الشارع ذكر في تقارير دولية أن اللوحة تتحدث عن قصة حقيقية لامرأتين من الولايات المتحدة عاشتا معاً قصة حب، وواجهتا صعوبات جمة، ونجحتا أخيراً في الزواج، وهو لم يُنكر افتتانه بالحب وشرارته بين المرأتين مضيفاً “ الحب واحداً من أكثر الاتصالات الأساسية للجنس البشري وعند العثور عليه، عليك أن لا تمانع في ذلك، أنا أحب أن أرى الزواج من نفس الجنس شرعي في إيرلندا الشمالية، وهذا في الحقيقة جوهر الموضوع“.

وتظاهر أكثر من 20,000 ناشط في المدينة الإيرلندية في يونيو حزيران الماضي للمطالبة بسن قانون يُشرّع الزواج المثلي في البلاد، على إثره صدت جمعية ستورمونت الإيرلندية ذات التوجه الديني الموافقة على القرار داخل مجلس النواب الايرلندي.

كما وكان حزب الاتحادي الديمقراطي الإيرلندي استخدم حق النقد في نوفمبر تشرين الثاني الماضي لمنع تشريع الزواج المثلي والذي كان يُناقش حينها للمرة الخامسة داخل المجلس الحكومي.

تعقيباً على ذلك أكد كاسلين أن معارضة الجهات السالفة الذكر لزواج المثليين تأتي لعدم رغبتهم في دخول منافسين لهم في الشراكات المدنية والتي تُعد من حقوق المثليين بموجب قانون حقوق الإنسان إذ يُتيح لهم إجراء مزيد من التغييرات المثيرة للجدل، مُشدداً على ضرورة أن يتمتع مثلي الجنس في إيرلندا الشمالية بكامل حقوقهم من الزواج المدني كما أولئك الذين يعيشون في بلدان أخرى.

اللوحة المثلية لاقت استجابة داخل مجتمع بلفاست واحتشد أمامها عشرات المتفرجين لتبادل التعليقات عليها، حيث وصفوا القضية بالجريئة للطرح، وأحد المتفرجين دعا لإضفاء الحيوية على الجدارية الأكثر جدلاً.

وكان جو كاسلين رسم العام الماضي جدارية ضخمة تُظهر رجلين متعانقين في أحد الأحياء الحيوية للعاصمة الإيرلندية دبلن، وذلك خلال استفتاء تاريخي حول القصية المثيرة للجدل في البلاد.

22

33

44

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com