التحقيق مع وزير مالية الفاتيكان بتهم تحرّش بالأطفال

التحقيق مع وزير مالية الفاتيكان بتهم تحرّش بالأطفال

المصدر: متابعات - إرم نيوز

أفادت هيئة الإذاعة الأسترالية اليوم الأربعاء في تقرير بأن الكاردينال جورج بيل، الكاثوليكي الاسترالي الأرفع مستوى والمسؤول البارز في حكومة الفاتيكان بقيادة البابا فرنسيس الأول، يخضع للتحقيق أمام الشرطة فيما يتعلق باتهامات تحرش بالأطفال.

وبحثت قوة مهام خاصة في الشرطة الاسترالية الاتهامات لقرابة عام ، ولكنها أحالت القضية الآن إلى ”مكتب الادعاء العام“ من أجل المشورة ، حسبما ذكر برنامج السابعة والنصف التليفزيوني.

وجاء في بيان نشره مكتب بيل في روما الأسبوع الماضي أن ”الكاردينال لا يرغب في التسبب في ألم لأي من ضحايا الانتهاكات، ولكن الاتهامات بأنه اعتدى جنسيا على أي شخص ، في أي مكان ، في أي وقت من حياته غير صحيحة على الإطلاق وخاطئة تماما“.

وأفاد التقرير بأن بيل أنكر بقوة الاتهامات عندما سألته هيئة الإذاعة الاسترالية، واتهم هيئة الإذاعة الأسترالية بأنها أطلقت ”حملة تشهير مخزية“ ضده. وردت هيئة الإذاعة بأن الشرطة والمحققين يمكنهم اتخاذ قرار بما إذا كانت التقارير حول توجيه التهم ضد الكاردينال صحيحة أم لا.

وتتعلق الاتهامات بسبعينات القرن الماضي ، عندما كان بيل قسًا في بلدة بالارات شمالي ولاية فيكتوريا في استراليا.

وقال رجلان في البرنامج الذي يبث على هيئة الإذاعة الأسترالية إنهما تعرضا للتحرش من جانب بيل في حمام سباحة خلال سبعينيات القرن الماضي عندما كانا طفلين، فيما قال رجل آخر إنه رأى بيل وهو يتعرى أمام صبية صغار السن في غرفة تغيير ملابس شاطئية في ثمانينيات القرن الماضي.

يشار إلى أن الكاردينال بيل هو الرجل الذي اختاره البابا فرنسيس لقيادة جهود الإصلاحات المالية في الفاتيكان، وبوصفه رئيس أمانة الاقتصاد في الفاتيكان، فإنه يعد وزير اقتصاد الفاتيكان في الواقع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com