بالصور.. أشباح جديدة تظهر داخل مبنى قوطي في إنجلترا – إرم نيوز‬‎

بالصور.. أشباح جديدة تظهر داخل مبنى قوطي في إنجلترا

بالصور.. أشباح جديدة تظهر داخل مبنى قوطي في إنجلترا

المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

لا تزال فرق صائدو الأشباح والأجسام الغامضة تبحث بين الفينة والأخرى داخل قصر Pen-Y-Lan الواقع في مدينة ريكسهام في المملكة المتحدة، حيث حشد فريق صيد الخوارق ”بلاس تيغ“ هذه المرة اثنا عشر ضيفاً لمشاركتهم رحلتهم الاستكشافية داخل القصر الغامض، بمعية صحيفة ديلي بوست البريطانية.

وطوال جولتهم داخل القصر والتي بدأت في ساعة متأخرة من الليل كانت تحدث أشياء غريبة، حيث زعم الزوار أنهم يسمعون خطوات من الغرف الفارغة، وتظهر الظلال الغريبة الكامنة في الظلام، كما ورصد مُحقق الخوارق ماركوس جان بكاميراته روح رجل تظهر من أحد النوافذ السفلية للقصر.

فريق بلاس تيغ تضمن ”ماركوس جان“، ”جون جيبسون“، وخبير تكنولوجي بول رولاند والذي أصطحب معه الكاميرات ومجموعة من الأجهزة المُصممة خصيصاً لتسجيل أصوات أشباح.

انطلق الفريق بالتحقيق من غرفة الطعام ولم يمض وقت طويل وأخبر ماركوس المجموعة عن وجود روحين من الإناث اسمهما أنيت وكاثرين وروح رجل ووفقا لماركوس فإن أنيت قريباً جدا منهم.

في وقت لاحق صعدت المجموعة إلى الطابق العلوي في واحدة من غرف النوم حيث تم تصوير روح صبي صغير آخر، وبدأ آلات الموسيقية تُصدر أصواتا غريبة لعدة ثوان.

الضيوف قرروا بدء جلسة مجلس ويجا الذي جاء بنتائج جعلت الضيوف تلهث، وانتقل مؤشر ويجا الذي تُحركه كؤوس الزجاج لضيف واحد مرارا وتكرارا وبدأ بتهجئة اسمها بالكامل وسرعان ما تبين أن ثلاثة من أفراد عائلتها وهم الجد والجدة والعم كانوا يحاولون التواصل معها بعد وفاتهم.

الأرواح أيضاً أجابت بنجاح على أسئلة أخرى بما في ذلك أنهم عاشوا في هذا المنزل، وشعر فريق بلاس تيغ أن هذه الأرواح الثلاثة بقيت معهم طوال الليل، وذلك بعد أن أجابتهم على لوحة ويجا بنعم عند السؤال إذا كانوا موجودين أم لا.

وشُيّد القصر الذي يعود للعصر القوطي في القرن السابع عشر العام 1690 من قبل مؤسس بنك لويدز البريطاني ويُقال إنه موطن لعدد من الأشباح بما في ذلك الأطفال، كما ويُقال أيضا أن روح الرجل في المبني تخص رجلاً أنقذ طفلا كان على وشك الغرق على ضفاف نهر دي.

d05639dc-6d6d-4815-a646-3bd40d63c82b

db409658-d4d8-45b3-96de-6d8dcfe15d64

e37ae2e5-5346-4864-859b-940a35334266

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com