”يوم الزي الفلسطيني“.. محطة للحفاظ على التراث التقليدي – إرم نيوز‬‎

”يوم الزي الفلسطيني“.. محطة للحفاظ على التراث التقليدي

”يوم الزي الفلسطيني“.. محطة للحفاظ على التراث التقليدي

المصدر: رام الله - إرم نيوز

نظم نشطاء فلسطينيون، الاثنين، فعالية ”يوم الزي الفلسطيني“، في محاولة لـ“المحافظة على تراثهم التقليدي، من التزوير والاندثار، ولحثّ الفلسطينيين على ارتدائه“.

وتجمع عشرات النسوة والشبان الفلسطينيون، في ساحة بلدية مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، وهن يرتدين الثوب الفلسطيني الشعبي، قبل أن ينطلقوا في مسيرة باتجاه مركز ”البيرة“ الثقافي، في ذات المدينة، مرددين أغاني وأهازيج تراثية فلسطينية، في خطوة وصفها منظمو الفعالية، بأنها ”جاءت للمحافظة على التراث الفلسطيني من التزوير والاندثار“.

وقالت لانا حجازي، منسقة مشروع ”يوم الزي الفلسطيني“، على هامش الفعالية :“ نحن هنا اليوم لنحي تراثنا ونحميه ونحافظ عليه من السرقة والتزوير الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي“، معربة عن أملها أن يكون ”يوم الزي الفلسطيني“، يوما وطنيا يتكرر كل عام.

وأضافت“حجازي“: ”إسرائيل تسعى لسرقة التراث الفلسطيني، ونحن كشباب واجبنا المحافظة عليه، فهو هويتنا ورمز وجودنا“.

وتتطلع الفتاة الفلسطينية، التي كانت ترتدي ثوبا شعبيا يعود لوالدتها، أن يعود الفلسطينيون إلى إحياء تراثهم عبر ارتداء الملابس التقليدية على مدار العام، ويعلموا ذلك لأولادهم وأحفادهم.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد نشرت في أوقات سابقة، صورًا لعارضات إسرائيليات، ومضيفات بشركة الطيران الإسرائيلية (العال)، يرتدين الزي الفلسطيني، على أنه ”إسرائيلي“.

وتقول السيدة وفاء الطويل (65 عاما)، خلال مشاركتها بـ“يوم الزي الفلسطيني“، :“ نرتدي الثوب الفلسطيني، الذي يرمز لتاريخ أبائنا وأجدادنا، في المناسبات الاجتماعية والوطنية“.

وتضيف:“ ورثنا هذا الثوب من أبائنا، وواجبنا أن نعلم أبناءنا المحافظة عليه“.

وترتدي نساء مدينة البيرة قرب رام الله، الثوب الفلسطيني التقليدي في احتفالات الزفاف، بحسب الطويل.

وفعالية ”يوم الزي الفلسطيني“، ينظمها القائمون عليها للعام الثاني على التوالي.

d94a82f7-60ca-4137-803c-9bfe9b506e41

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com