بائع يشعل حرب آيس كريم (صورة)

بائع يشعل حرب آيس كريم (صورة)

المصدر: محمود صبري - إرم نيوز

تم حظر بائع آيس كريم في المملكة المتحدة، بعدما حطم عربة منافسه بحديقة للأطفال في معركة شرسة.

وبحسب صحيفة ”ميرور“ البريطانية، قاد محمد يوسف (47 عاماً) عربته بسرعة شديدة متجهاً للحديقة في العام الماضي من أجل مهاجمته منافسه.

كما هدد بحرق منزله، وضرب أخاه، وتهور في ملاحقة سيارة الآيس كريم خاصته.

وقد عقدت الاثنين الماضي جلسة لمحاكمة البائع، وهو أب لـ 5 أطفال، في عدد من الجرائم، إلا أنه اعترف بأنه مذنب عن ذلك التدمير الجنائي، وأنه تسببه في إشاعة الذعر أو الاستفزاز العنيف، مع تهمتي تحرش وتهمتين بالقيادة المتهورة.

استمعت محكمة ”بولتون كراون“ لخلفية الاعتداء، وهي رغبة يوسف في توسيع نطاق عمله.

وقال ”بول أوبرين“ من الادعاء العام: ”خلفية هذه المسألة يمكن تلخيصها في عبارة حرب الآيس كريم“.

2d7b357b-e2fb-42f1-b42a-90380ae33389

وكانت الضحية الرئيسة ليوسف هما عطية إسحاق وزوجها نديم أختار، اللذان يملكان عربتي آيس كريم ويديران أعمالهما في منطقة ”سالفورد“.

يذكر أن السيدة إسحاق حاصلة على ترخيص لبيع الآيس كريم في وينتون بارك واكليس، وهي أحد أقارب يوسف، على الرغم من أنهما لا يعرفان بعضهما بعضاً.

وأضاف السيد أوبراين ”لقد كانا يعملان بشكل سلمي لعدد من السنوات“.

ولكن كل ذلك تغير في يوليو/ تموز من العام الماضي عندما كانت السيدة إسحاق تنظف أمام منزلها في موريس غرين.

وحكى السيد أوبراين كيف سحب يوسف شاحنته الخاصة بجوارها وقفز دون أن يتكلم، وحطم 3 نوافذ من سيارة السيدة إسحاق، مما تسبب في خسائر تقدر بـ 400 جنيه إسترليني.

وفي الساعة 6:00 من صباح اليوم التالي عاد يوسف وطرق على باب السيدة إسحاق حاملاً مضرب بيسبول أو قطعة من الخشب.

وعندما أجابت من الطارق، قال لها يوسف: ”أنا ذاهب إلى قتل السيد أختار. وسوف أحرق منزلك! ”.

وأثناء ابتعاده، حطم أيضاً نافذة منزل السيدة إسحاق.

تم اعتقال يوسف بتاريخ 6 أغسطس / آب الماضي، ولكن بعد 5 أيام فقط استأنف اعتداءاته، وهذه المرة بسلسلة من التهديدات عبر الهاتف للسيد أختار.

وفي 17 أغسطس / آب ضرب شقيق السيد أختار، وسيم، في محل الرقائق، ثم تباهى بذلك في مكالمة باليوم التالي قائلاً له: ”أنا الرجل الذي هاجم أخاك – والآن حان دورك!“.

وفي 22 أغسطس / آب كان السيد أختار يبيع الآيس كريم في وينتون بارك عندما وصل يوسف وأخوه عمر أيضاً في عرباتهما.

وبينما سد عمر طريق الخروج، اقترب يوسف من سيارة السيد أختار.

 Fruit and ice cream photos 1024 x 768

محاولات يوسف لدخول سيارة منافسه السيد أختار فشلت بعد تأمين الأخير للأبواب، فعاد يوسف إلى سيارته وعاد بماسورة معدنية طولها 4 بوصة، والتي استخدمها في تحطيم الزجاج الأمامي للسيارة.

وفي اليوم التالي، واجه يوسف شقيق أختار، وسيم، الذي كان يقود شاحنة الآيس كريم في منطقة أيجكروفت وطارده، وقاد السيارة بعكس اتجاه السير بينما كان الضحية يحاول الهرب.

وبناء عليه، حكمت المحكمة على يوسف بالسجن 18 شهرًا، و24 شهرًا أخرى مع إيقاف التنفيذ.

كما حرم من القيادة لمدة 8 أشهر، وتعويض 700 جنيه إسترليني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة