منوعات

طهران تزعم أن أول المزارعين في العالم من أصل إيراني
تاريخ النشر: 20 يوليو 2016 8:53 GMT
تاريخ التحديث: 20 يوليو 2016 9:47 GMT

طهران تزعم أن أول المزارعين في العالم من أصل إيراني

وفقًا لعالم الوراثة يواكيم برجر من جامعة يوهانس جوتنبرج، كان التركيبُ الجيني الخاص بهم مختلفًا تمامًا عن أوروبيّي العصر الحديث والمزارعين الأجداد من الأناضول واليونان.

+A -A
المصدر: محمد زين - إرم نيوز

كشفت أدلة جديدة عن بقايا لهيكل عظمي وأسنان مستخرجة من جبال زاجروس في إيران، لأربعة أفراد من عصور ما قبل التاريخ، أن هؤلاء البشر كانوا يعيشون بانتظام على محاصيل مزروعة محلياً، وذلك في وقت مبكر قبل 9000 عام.

وبحسب صحيفة ”طهران تايمز“ الإيرانية، تم اكتشاف هذه العظام البشرية سليمة ومحفوظة بشكل جيد للغاية داخل كهف ”وزيمه“ في زاجروس، في حين تم العثور على عظام أخرى في موقع يعرف بتيبي عبد الحسين في إيران أيضاً، والتي يعود تاريخها إلى 10000 عام، وذلك وفقاً لفريق علماء دولي من كلية جامعة لندن وجامعة يوهانس جوتنبرج.

وأكد الباحثون أن هؤلاء الأشخاص الأربعة ذوو خرائط جينية متشابهة جداً، وأطلقوا عليهم مجموعة عصر زاجروس الحجري الحديث.

وفقا لعالم الوراثة يواكيم برجر من جامعة يوهانس جوتنبرج، كان التركيب الجيني الخاص بهم مختلفًا تمامًا عن أوروبيي العصر الحديث والمزارعين الأجداد من الأناضول واليونان.

ويرجح الباحثون أنهما من مجموعتين منفصلتين عاشتا منذ نحو 46 ألفًا إلى 77 ألف سنة، إلا أن هاتين الثقافتين الزراعيتين القديمتين لم تندمجا مع بعضهما البعض، وأضاف برجر أن هناك احتمالاً أن يكونا تبادلا الخبرات الزراعية فيما بينهما.

وكشفت دراسات سابقة كيفية تجمع مجموعة من الصيادين في الشرق الأوسط لإنشاء أول مفهوم للزراعة والأراضي الزراعية قبل نحو 10000 عام، وأنهم هاجروا إلى أوروبا وآسيا وأفريقيا لدمج أنفسهم مع جماعات محلية.

إلا أن هذه الدراسة الجديدة تؤكد أن أدلة الحمض النووي لهؤلاء الأفراد الأربعة جميعاً تتبع مجموعة جينية فريدة لم يتم التعرف عليها من قبل.

ويصف العلماء تلك المجموعة بأنها كانت تمتلك عيونًا بنية اللون، وبشرة داكنة وشعرا أسود، ويعني ذلك أن أيًا من هذه المجموعة لا ينتمي للمزارعين الأوائل في أوروبا (يونانيو بحر إيجه).

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك