رفض الحزب الجمهوري بثورة الجسد الناعمة (صور)

رفض الحزب الجمهوري بثورة الجسد الناعمة (صور)

المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

سلّطت صحيفة واشنطن بوست الضوء على مُصمم الوقفة الاحتجاجية ”سبنسر تونيك“ ضد الحزب الوطني الجمهوري ومُرشحه للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب، بجمعه 100 امرأة تتراوح أعمارهن بين 18 و 74 عاماً، من أعراق متنوعة، ولون بشرة وأنواع جسدية مختلفة، ووقوفهن عاريات لمدة نصف ساعة أمام مقر الحزب في ولاية كليفلاند.

وكشف تونيك للصحيفة أنه كان ينتظر هذا العمل مُنذ ثلاث سنوات للتعبير عن رفضه لسياسية الحزب الجمهوري المُتمثلة بنشر الكراهية، والتحريض، وعدم المساواة بين الرجل والمرأة، مُبيناً أن هذه الوقفة لا تندرج تحت مصطلح مُظاهرة، بل تكمن تحت مفهوم عمل فني غير عدواني.

وأوضح أن اللوحة البشرية التي تُظهر مجموعة نساء عاريات يرسمن التكشيرات على شفاههن ويرفعن المرايا المستديرة التي تغطي أشعة الشمس، دلالة على المعرفة والحكمة التي تملكها النساء التقدميات ومفهوم الطبيعة الأم، مُضيفاً ”بالنسبة لي مزيد من النساء في الحكومة، سيكون العالم أكثر سلاما“.

وذكرت الصحيفة أن النساء المُشاركات بالوقفة أبدين اعتراضهن ضد سياسة الحزب وتقليله من أصوات الإناث داخله، إذ كان من ضمن المشاركات عضوات من الحزب الجمهوري اللواتي عبرن عن رفضهن لسياسة الحزب إزائهن.

وكان تونيك صور أشخاص عراة للمرة الأولى العام 1994م، وذلك في مشاهد غريبة أثارت استياء الكثيرين من الجهات الرسمية والناس العاديين حينها، وتزامناً مع وصوله للشهرة عرّضته أعماله عدة مرات للحبس والمحاكمة، ولكن طغى معجبيه على معارضيه، لاسيما بعد تصريحاته القوية والتي كانت تتصدر الصحف الأمريكية حول أسباب تصميمه مشاهد للعراة في الأماكن العامة.

وصرّح مراراً رفضه باتهامه بالإباحية، وأن تصاميمه تُعبر عن استخدام الناس أجسادهم كعامل مُحفّز لإرسال رسالة إلى الحكومة أنهم أحرار وأن الحكومة لا تملك أجسادهم، وأن الجانب الجنسي في الجسم ليست قطعة من فنه.

على مدار اثنين وعشرين عاماً أطلق تونيك أكثر من 100 مشهد للعراة يضم 18,000 شخص، وحصل على أوسمة شرف إزاء عمله، وأكد مجموعة من المشاهير على دعم أعماله.

من بينهم نجمة البوب والتي تعمل حالياً كناقدة اجتماعية ليدي غاغا والتي حاضرت أطروحتها الجامعية في جامعة نيويورك حول أعمال تونيك، وكتبت عن عمله قائلة ”تونيك يتحدى الأفكار التقليدية للعلاقة الحميمة ويطلب منا تحرير الجسم من النشاط الجنسي ومشاهدته جمالياً لغرض إبراز فنه“.

22 33 44

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com