أرملة سعوديّة توحد الناشطين على تويتر

أرملة سعوديّة توحد الناشطين على تويتر

المصدر: خاص – إرم نيوز

أثار إعلان وضعته أرملة سعودية على مبنى مستشفى القريات، بمحافظة القريات في منطقة الجوف، اليوم الاثنين، مشاعر السعوديين عبر موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، حيث عرضت الأرملة في الإعلان كليتها للبيع لتتمكن من شراء منزل.

 المواطنة السعودية  وضعت إعلاناً على المبنى كتبت فيه ”أنا أرملة أم أيتام..فكرت وقررت بيع كليتي لشراء منزل“، وتضمن الإعلان رقم هاتفها، موجهة الشكر الساخر لوزير الإسكان، قبل أن تعاجل الشرطة لإزالة الإعلان.

ودشن المغردون عبر تويتر هاشتاغ #ارمله_تبيع_كليتها_لشراء_منزل‎ ، عبروا فيه عن استيائهم لما وصلت له الأمور في المملكة، ما أجبر أرملة أن تعرض أحد أعضائها للبيع لتشتري منزلاً لها ولبناتها.

وساندت المغردة ايمان الحمود الأرملة بتعليق قالت فيه“سيهاجمها البعض وسيناصرها آخرون، ولكن للحقيقة شكراً لهذه السيدة لأنها ألقت حجراً في المياه الراكدة !!“.

 الواقعة دفعت ببعض المغردين إلى استذكار رئيس دولة الإمارات الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والتزامه بتأمين أبناء شعبه بالمساكن، فكتب عبدالله القصادي ”الشيخ زايد يتوعد وزراءه لو علم بمواطن يسكن بالإجار! الحمد لله.. ما عندنا إجار.. لكن عندنا أرمله تبيع كليتها لشراء منزل“، فيما غرد حقوق الضعوف: ”معدلات الفقر لدينا أعلى من معدلات الفقر في الدول التي نمنحها مساعدات!

3077362a-5fbe-48d3-91e9-02c74a5486e6

من جهته، كتب يزيد الزهراني مستشهداً بقول الخليفة عمر بن عبد العزيز قائلاً ”انثروا القمحَ على رؤوسِ الجبال لكي لا يقال: جاعَ طيرٌ في بلاد المسلمين“. أما أحمد فقال ”الإسلام ليس فقط بالاسم إنما بالأفعال“.

في حين بين تركي الشلهوب في تغريدة له أن ”غياب عدالة توزيع الثروات أفرز لنا: طبقة تؤّجر يخوتاً وطائرات وأخرى مسحوقة؛ لا تجد طعاماً يُشبعها ولامنزلا يسترها“.

أما عسكر سلطان الميموني فقال ”هذه من بركات برامج وزير الإسكان“.

وبأسى كتب وائل العجل ‏“يعجز اللسان عن الكلام والتعبير، هل وصل بالمواطن أن يبيع جزءاً من جسده من أجل السكن لو كان البلد فقيراً لعذرناهم!“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com