باكستاني يزعم قطع ذراعه لرفضه اعتناق الإسلام (صورة)

باكستاني يزعم قطع ذراعه لرفضه اعتناق الإسلام (صورة)

المصدر: شوقي عبد العزيز- إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، أن رجلاً مسيحياً قطعت ذراعيه عندما رفض اعتناق الإسلام، بعد أن اختطفه متطرفون مسلمون.

ويقول عقيل مسيح، العامل بمحطة وقود، إنه تم اقتياده من مدينة لاهور في باكستان، مشيرًا إلى أن خاطفيه جلدوه وعذبوه على الرغم من أن القرآن ينص على أنه: ”لا إكراه في الدين“.

وقال إنه عندما رفض التخلي عن المسيحية، وإعلان أن الله هو ربه، قطعوا ذراعيه في عقاب وحشي.

وكتبت منظمة مسيحية في باكستان تقول: ”لقد مارس المتطرفون ضغوطاً عليه لكي يتخلى عن المسيحية واعتناق الإسلام. ومع ذلك لم يتخل عقيل عن إيمانه المسيحي ورفض الامتثال لطلبهم“.

وتقدم مسيح بدعوى قضائية ضد المتطرفين، وظهر أمس في مركز شرطة سوق غالب.

ولكن الشرطة لا تصدق قصته، وتعتقد أنه من المرجح أنه فقد ذراعيه في حادث قطار.

وقال محقق كبير في الشرطة أمس، إنه تم اعتقال ثلاثة من المشتبه بهم على صلة بهذا الحادث.

ولكن الضابط أمارة أطهر قال: ”إن القرائن لا تدعم مزاعم الضحية، وعلى ما يبدو فإن الرجل فقد ذراعيه في حادث قطار“.

وقالت مصادر بالشرطة، إن عقيل مسيح مدمن للمخدرات، وكان قريباً جدًا من أحد القطارات القادمة، بعد تناوله جرعة زائدة من المخدرات.

959fdb62-2d73-48ee-8e33-2e8e5e712114

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة