لماذا يعتقد الخليجيون أن السحر مُنتشر في سلطنة عُمان؟

لماذا يعتقد الخليجيون أن السحر مُنتشر في سلطنة عُمان؟

المصدر: إرم نيوز - محمد خالد

يقلب أحمد نظراته في المكان من حوله بينما ينتظر دوره لاستلام طلبه من اللحم المشوي والأرز في أحد المطاعم الشعبية التي يعج بها سهل أتين المحاذي لمدينة صلالة الساحلية جنوبي سلطنة عُمان.

ويطلق السكان المحليون على هذه المطاعم اسم “المظابي”، وهي عبارة عن جلسات عربية تحت أغطية بلاستيكية تقدم لمُرتاديها لحوم الغنم والدجاج المشوية على الحجارة الجبلية، بالإضافة لأطباق من لحم الإبل المطبوخ بطرق مختلفة.

maxresdefault

وتزدهر المظابي في هذا الموسم من كل عام حيث يتوافد الزوار من داخل السلطنة ومن دول الخليج للاستمتاع بالأجواء الاستثنائية لـ خريف صلالة، الظاهرة المناخية الفريدة التي تستمر 3 أشهر (يونيو ويوليو وأغسطس) من كل عام تتحول خلالها الصحاري الجافة إلى جنات استوائية، حيث المطر ودرجات حرارة منعشة في حدود 24 درجة في وقت تصل فيه درجة الحرارة بدول الخليج ومناطق السلطنة الأخرى مستويات قياسية فوق الـ 44 درجة مئوية في أوقات الظهيرة .

IMG_2669

وفي هذه الأجواء الساحرة يتجول الوافدون على صلالة في ربوع المنطقة ومعالمها الساحرة، دون هدى، في ظل غياب الإرشاد السياحي وضعف الخدمات والمرافق ـ باستثناء الطرق ـ في منطقة يرى سكانها أنه لو جرى استغلالها سياحياً على النحو الأمثل لتحولت إلى مصدر دخل أساس للدولة.

ويلقي كثيرون باللائمة في غياب الاستغلال السياحي على سياسات حكومية أوسع تميل للهدوء والانعزال.

وخلال تجولهم في ربوع صلالة ومعالمها الفاتنة يتحدث الزوار الخليجيون بإسهاب عن خصائص السلطنة وشعبها الهادئ الطيب الذي يستقبلهم بحفاوة، لكنهم يتهامسون بأحاديث عن اعتقاد سائد في المنطقة عن انتشار ممارسة السحر في السلطنة.

IMG_2444

يقول أحمد وهو سعودي قدم من الرياض إنه سمع كثيرا عن هذا الأمر ما يدفعه وكل من يعرفهم إلى توخي الحذر طوال فترة إقامتهم في السلطنة.

ومن غير الواضح تماما مصدر هذا الاعتقاد، ويبدو في أجوبة أحمد مثله مثل زوار السلطنة وحتى السكان المحليين خليط من المفاهيم المشوشة حول مصدر هذا الاعتقاد.

ويبرز في أجوبة الجميع اسم مدينة بهلا التي تبعد مئات الأميال عن منطقة صلالة، فقد اشتهرت هذه المدينة التاريخية حتى داخل السلطنة بأنها عاصمة السحر والجن.

Bahla_Fort_oman

وتزخر المنتديات الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي بقصص وأساطير سحرية عن هذه المدينة إذ يقال إن أحد عفاريت الجن بنى السور الهائل المحيط بها في ليلة واحدة.

وفي مقال بمجلة ناشيونال جيوغرافيك قبل عامين صنفت بهلا بأنها المدينة الخامسة على مستوى مدن العالم المسكونة بالجن.

ومع ذلك فإن شهرة هذه المدينة سيئة السمعة لا تقدم تفسيرا واضحا لشيوع الاعتقاد بانتشار السحر في عُمان، إذ من المألوف أن تحاك الأساطير حول المواقع الأثرية في العالم، ولعل أبرزها ما يقال عن لعنة الفراعنة التي تطارد العابثين بأهراماتهم ومعالمهم الشامخة في أرض الكنانة.

لكن آخرين يتحدثون أيضا عما يعرف بعلوم الأسرار، وهي تعاليم روحانية تستخدم طلاسم وجداول شبيهة بما يمارسه السحرة والمشعوذون.

ويبدو بالفعل أن هذه العلوم تشهد إقبالا في السلطنة، إذ تظهر محاضرات مسجلة على موقع يوتيوب مفتي السلطنة الشيخ آحمد الخليلي يحذر من هذه العلوم وينهى عن سعي كثيرين لتعلمها طلبا لـ “منافع دنوية”على حساب “التفقه في الدين وتعلم العلوم الشرعية“ على حد وصفه.

مناظر من بدايات خريف صلالة 2016:

IMG_2572

IMG_2627

IMG_2519

IMG_2609

IMG_2652

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com