أستاذ جامعي يصبح أحد مشاهير الإنترنت بسبب 3 صور

أستاذ جامعي يصبح أحد مشاهير الإنترنت بسبب 3 صور

المصدر: متابعات – إرم نيوز

لفت أستاذ جامعي في ساحل العاج أنظار العالم إليه لقيامه بالتدريس وهو يحمل طفلاً صغيرًا على ظهره.

وانتشرت صور الأستاذ والطفل على مواقع الانترنت، وأشاد ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي بتصرفه النبيل.

ووفقًا لموقع ”أخبار 24″، فإنّ أونوري كاهي، وهو أستاذ بجامعة ”الحسن واتارا“، بمدينة بواكي في ساحل العاج، قد صار أحد مشاهير الانترنت.

وكان كاهي وهو مهندس في تكنولوجيا المعلومات، يدرّس الطلاب إدارة الأعمال، حين التقطت له هذه الصور.

وقال كاهي إنه من المعتاد رؤية الطالبات الشابات مع أطفالهن، اللواتي يحضرهن معهن، ولكن في ذلك اليوم الذي التقطت فيه الصور، كان طفل إحداهنّ يبكي بشدة، واضطرت إلى الخروج 3 مرات في محاولة تهدئته، حتى قلت لها أخيرًا ”إنّ خروجها المتكرر سيضيع عليها أحد أهم الدروس التي قد تؤثر على مستقبلها“، مضيفًا ”لذا عرضت عليها المساعدة“.

وتابع ”لقد ربطت الطفل إلى ظهري فورًا، واعتقدت أن حركتي المستمرة ستهدئه، وفعلا حركتي جعلته يغفو“.

وبعد انتهاء الدرس، قالت له أم الطفل إنها فوجئت بتصرفه، حيث أنه من غير المألوف كسر الحاجز بين الأستاذ وطلابه.

وعلّق الأستاذ أنه فوجئ بردود الأفعال الإيجابية بسبب تصرفه، وأعاد السبب في ذلك إلى أنه من غير المعتاد أن يحمل رجل طفلاً بهذه الطريقة، بل العادة الأفريقية هي برؤية الأمهات يحملن أطفالهن على ظهورهن.

وتلقى أستاذ الجامعة عددًا كبيرًا من الاتصالات تشيد بتصرفه من ساحل العاج ومالي وحتى فرنسا.

afrexa

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة