محامية مسلمة تكسب قضية ضد ولاية ألمانية منعتها من ارتداء الحجاب (صورة)

محامية مسلمة تكسب قضية ضد ولاية ألمانية منعتها من ارتداء الحجاب (صورة)

المصدر: محمد زين - إرم نيوز

كسبت محامية مسلمة -تحت التدريب- قضية ضد السلطات الألمانية لمنعها من ارتداء الحجاب أثناء العمل، وفق ما ذكرت صحيفة ”الإندبندنت“ البريطانية.

وجاء في حيثيات حكم القاضي أنه لا يوجد أساس قانوني لمنع ”عقيلة ساندو“ من ارتداء الحجاب في العمل، ولكن السلطات المحلية تخطط لاستئناف الحكم.

وأقامت المحامية المتدربة البالغة من العمر 25 عامًا، دعوى قضائية ضد سلطات ولاية بافاريا الألمانية في المحكمة، وفازت بالقضية بعد أن قيل لها إنها ”لا تستطيع ارتداء الحجاب أثناء العمل“.

وتشير التقارير، وفق الصحيفة، إلى أن ساندو كانت طالبة متميزة في كلية الحقوق بجامعة ”أوغسبورغ“، وبدأت التدريب في النظام القضائي البافاري بعد الانتهاء من اختبارات القانون في الولاية، ولكن تم إبلاغها أنه لن يسمح لها باستجواب الشهود أو الظهور في قاعات المحاكم بينما ترتدي الحجاب.

وطلبت ساندو تفسيراً لهذا الادعاء، بعد أن قيل لها إن الملابس أو الرموز الدينية يمكن أن تضعف الثقة فيها وفي حيادها الديني لإقامة العدل.

وقالت للمحكمة ”شعرت بالتمييز ضدي بشدة، وشعرت أنني كنت أتعرض للتجاهل في تدريبي“.

وأضافت، أنها استبعدت من بعض الأنشطة في التدريب بسبب ارتدائها الحجاب.

وتابعت ساندو ”أؤمن بمبدأ الجدارة هنا في ألمانيا، وأعتقد أنه من العار أن يتم التقليل مني بسبب مظهري الخارجي“.

وقد حكم القاضي برنارد روثنغر أن السيدة ساندو كانت على حق، وأنه لا يوجد أساس قانوني لمنعها من ارتداء زيها الديني في العمل.

وتقول تقارير إعلامية ألمانية إن ساندو تسعى حالياً للحصول على 2000 يورو على سبيل التعويض.

unnamed

من جانبه، قال وزير العدل في الولاية، وينفريد بوسباك، إن الحكومة الإقليمية ستستأنف الحكم.

وأضاف، أن جميع المشاركين في الإجراءات القانونية يجب أن يكونوا قادرين على كسب الثقة في الاستقلال والحياد أمام القضاة وأعضاء النيابة العامة، وهذه الثقة يجب ألا ”تُهز بسبب المظهر“.

وفي سياق متصل، قررت السلطات في برلين العام الماضي،عدم توظيف محامية مسلمة تدعى ”بتول أولوسوي“؛ لأنها كانت ترتدي الحجاب عندما حضرت إلى قاعة مجلس المدينة لتوقيع العقد، وذلك بعد أن قيل لها إنها نجحت في الاختبارات.

وقضت محكمة المدينة في نهاية المطاف بأن السيدة أولوسوي ستقبل في التدريب، وتم السماح لها بارتداء زيها الديني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com