منوعات

زوجان ينتحران هربًا من دخول دار المسنين
تاريخ النشر: 05 يوليو 2016 10:17 GMT
تاريخ التحديث: 05 يوليو 2016 10:46 GMT

زوجان ينتحران هربًا من دخول دار المسنين

ديفيد بريتاين وبريديجت أنهيا حياتهما بعد أن انضما لمجموعة انتحارية تسمى "الخروج" بخمس سنوات.

+A -A
المصدر: ياسمين عماد - إرم نيوز

انتحر قائد متقاعد بالبحرية الملكية البريطانية وزوجته، بعد أن وقعا وثيقة انتحار، لكي لا يذهبا إلى دار الرعاية.

وقد أنهي ديفيد بريتاين (86 عامًا) وبريديجت (84 عامًا)، حياتهما، بعد أن انضما لمجموعة انتحارية تسمى ”الخروج“، بخمس سنوات.

وقدمت ابنتيهما، سوزان وجوديث، بيانًا مشتركًا، في التحقيق بشأن الوفاة، قائلتين ”لقد كان والدانا فخورين، وقد استمر زواجهما لأكثر من 60 عامًا، واعتمد كل منهما على الآخر، لقد رغبا في أن يظلا معًا، وألا يفترقا أو يعيش أحدهما من دون الآخر“.

وبشأن وثيقة الانتحار، قال الزوجان: ”لم نرغب في أن يفعلا ذلك، لقد كانت صدمة كبرى لنا، لكن هناك بعض العزاء في أنهما ظلا معًا“.

ووفقًا لصحيفة ”ميرور“ البريطانية، فإن موقع ”الخروج“ الإلكتروني أشار “ نحن نؤمن أن هذا حق أصيل من حقوق الإنسان، أن يبقى كل بالغ عاقل قادر على التخطيط لنهاية حياته بسلام“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك