بلدة “الوظائف الشاغرة“ في نيوزيلندا.. البطالة فيها لفردين فقط

بلدة “الوظائف الشاغرة“ في نيوزيلندا.. البطالة فيها لفردين فقط

المصدر: خالد الرواشدة - إرم نيوز

أطلقت البلدة النيوزيلندية الصغيرة ”كياتنغاتا“ حملة توظيف واسعة بعد أن اشتكى رئيس بلديتها من وجود وظائف ومنازل كثيرة شاغرة مقارنة بعدد السكان المحليين، كما تقدم للمقيمين الجدد منازل جميلة بالإضافة للأراضي التي بنيت عليها بأسعار جاذبة .

وتوفر البلدة الكائنة على الجزيرة الجنوبية منازل بالإضافة إلى الأراضي التي بنيت عليها بقيمة 122.000 يورو و ذلك لإقناع السكان من بلدة ”كريست تشيرش“ المجاورة بالانتقال إليها.

و يحشد قطاع الأعمال الصغيرة قواه لتشجيع السكان المحليين على الحصول على الوظائف رغم أن صناعة الألبان تعد أكبر جهة مشغلة في المنطقة.

وتقدر الوظائف الشاغرة في مناشر الأخشاب ومصانع الجبن في البلدة بما يزيد على 1000 وظيفة، رغم أن سكان البلدة ككل لا يتجاوزون 800 نسمة.

وأعرب رئيس البلدية ”براين كادوجن“ عن رأيه بهذا الصدد لصحيفة الغارديان بقوله “ أشعر باليأس حيال مستوى المعيشة لدى العديد من العائلات هنا وذلك ضمن المناخ الاقتصادي الراهن“، مضيفا “ يوجد المئات و المئات من الوظائف الشاغرة في البلدة وبأجور ممتازة تكفل للفرد فرصة للبدء بحياة أفضل ”.

و أكمل رئيس البلدية حديثه ”عندما كنت عاطلا عن العمل ولدي عائلة لأعيلها، منحتني شركة ”كلوذا “ فرصة جديدة، والآن حان دورنا، فإننا نرغب بتقديم الفرص المناسبة للعائلات المحلية التي من الممكن أنها تقاسي ظروفا صعبة، ولكن معدل  البطالةانخفض جدا لدينا اثنين، ليس 2% بل فردين اثنين فقط ”

وأكد رئيس البلدية أن المحامين وأصحاب البنوك ومجتمع الخدمات في البلدة على أهبة الاستعداد لاستقبال العمال الراغبين بالقدوم للبلدة، متأسفا على الأزمات والمعاناة التي عانى منها النيوزيلنديون سابقا.

وعانى الاقتصاد النيوزيليندي بنسبة أقل مما عاناه شركاء التجارة خلال موجة الكساد العالمي عام 2014 إذ تم وصف نيوزيلندا من قبل أحد الاقتصاديين البارزين بـ “ نجم الاقتصاد ”

و من أجل الحصول على تأشيرة دخول للأراضي النيوزيلندية فمن الضروري ”إبراز المهارات العملية التي ستسهم في نمو اقتصاد البلاد “ حسب ما قاله أحد المسؤولين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة