نشطاء حقوق الحيوان ينقذون كلابًا حبيسة من الذبح (صور)

نشطاء حقوق الحيوان ينقذون كلابًا حبيسة من الذبح (صور)

المصدر: شوقي عبد العزيز - إرم نيوز

تسبب نشطاء حقوق الحيوان وغيرهم من محبي الكلاب في عرقلة مهرجان الصين السنوي المثير للجدل، والذي يحتفل فيه بأكل لحوم الكلاب.

وتشتري جمعية “هيومان سوسيتي أنترناشيونال”، وغيرها من المنظمات المعنية بحماية الحيوانات، الكلاب الحبيسة في أقفاص لإنقاذها من الذبح والأكل في أطباق مهرجان “يولين” لأكل لحوم الكلاب الذي يقام في بداية فصل الصيف.

ومن المتوقع ذبح 10 آلاف كلب خلال هذا المهرجان الذي يستمر لمدة 10 أيام، ولكن الجمعية تقول إنها اشترت الكثير من الكلاب من أحد التجار المحليين الذي كان يستعد لبيعها لأحد المجازر في “يولين”، وكتبت في صفحتها على فيسبوك، أنه تم أخذ الكلاب لمأوى الحيوانات.

من جانبه كتب مارك تشينج، الناشط في حقوق الحيوان، على فيسبوك، أنه أطلق سراح ما مجموعه 1000 كلب قبل بدء المهرجان. وعلى الرغم من شكوى السكان المحليين من النشطاء بأنهم يخربون الحدث الذي يعتبرونه من التقاليد المحلية إلا أن آخرين اتخذوا موقفاً مختلفاً.

وفي السياق نفسه، قال يانغ يو هوا، وهو ناشط في مجال حقوق الحيوان من مدينة “تشونغتشينغ”: جئنا إلى “يولين” لنقول للناس هنا إن الكلاب أصدقاؤنا.

وأضاف “لا ينبغي ذبح الكلاب بمثل هذه الطريقة الوحشية، لاسيما أن العديد من الكلاب التي يذبحونها هي أليفة”، متابعاً “الكلاب هي الصديق الأكثر وفاء للإنسان، كيف يمكن أن نأكل أصدقاءنا؟”.

unnamed (1)

unnamed

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع