قصة الأمير السعودي المشلول تعود بقوة في رمضان – إرم نيوز‬‎

قصة الأمير السعودي المشلول تعود بقوة في رمضان

قصة الأمير السعودي المشلول تعود بقوة في رمضان

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

أعاد الأمير السعودي البارز، خالد بن طلال، قصة ابنه الوليد، إلى واجهة اهتمامات السعوديين في شهر رمضان، من خلال تخصيص جوائز مالية للمشاركين في مسابقة تحمل دعاء لابنه المشلول.

وتعد قصة الأمير الوليد بن خالد، من أكثر القصص الإنسانية المؤثرة في المملكة، بسبب الشهرة الواسعة التي اكتسبتها طوال السنوات العشر الماضية التي أعقبت حادثاً بالسيارة انتهى بالأمير الشاب مشلولاً في السرير.

وخصص الأمير خالد خلال شهر رمضان الحالي، مسابقة مالية تتضمن أسئلة بسيطة سيحصل الفائزون فيها على جوائز مالية تصل في مجموعها إلى مليون ريال وسط تفاعل لافت من قبل مشاركين سعوديين وعرب من مختلف الدول.

ويشارك كثيرون في المسابقة اليومية على موقع ”تويتر“ الذي يحتضن المسابقة تحت الوسم ”#مسابقه_الوليد_شفاه_الله_8“ والتي يهدف الأمير خالد من خلالها إلى كسب أكبر كم من الدعاء لابنه.

وظهر الأمير خالد بضع مرات في برامج تلفزيونية من داخل غرفة ابنه في المستشفى التخصصي بالرياض، مبدياً تأثراً كبيراً لحالة ابنه الصحية، إذ يعاني الأمير الشاب من شلل تام منذ تعرضه لحادث سير قبل نحو عشر سنوات.

وتحظى قصة الأمير الوليد الذي يحمل اسم عمه رجل الأعمال البارز الوليد بن طلال، بتعاطف السعوديين بسبب الاهتمام الكبير الذي يبديه والده به وتمسكه بالأمل وثقته بقدرة الله في شفاء ابنه الذي توقع الأطباء وفاته خلال ساعات من وقوع الحادث، لكنه يمضي الآن عامه العاشر بلا حراك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com