سويسرا.. طقوس سرية لـ“عبدة الشياطين“ في افتتاح النفق الأطول في العالم – إرم نيوز‬‎

سويسرا.. طقوس سرية لـ“عبدة الشياطين“ في افتتاح النفق الأطول في العالم

سويسرا.. طقوس سرية لـ“عبدة الشياطين“ في افتتاح النفق الأطول في العالم

المصدر: شوقي عبد العزيز- إرم نيوز

أزيح الستار عن أطول وأعمق نفق للسكك الحديدية في العالم، باحتفال غريب، يعرض ما يشبه الرجل الماعز الذي يموت ويُبعث، والنساء اللائي يحاكين ممارسة الجنس مع بعضهن، وما يبدو عمالاً يسيرون على إيقاع الطبل.

وشهد نفق قاعدة غوتهارد في سويسرا، عرضاً لعمال من الذكور والإناث، الذين يرتدون ملابس برتقالية اللون، ويسيرون بشكل آلي مثل الجنود المطيعين لأوامر قادتهم.

كما يظهر بالعرض شباب وفتيات وهم يرتدون ملابس بيضاء، ليقوموا بدور الجماهير التي ستركب القطارات التي تسير عبر هذا النفق.

baby-luciferian-fallen-angel

وتساءلت ”مجلة كاريزما“ بشأن دوافع منظمي هذا الحفل، الذي تمت إذاعته على الملايين، وكان الهدف منه الاحتفال بمشروع ضخم استغرق انجازه 17 عامًا، ويمتد بطول 35 ميلا عبر جبال الألب، وتكلف أكثر من 11 مليار يورو، ما يجعله أطول وأكثر نفق تكلفة على الاطلاق.

وقالت المجلة، لقد شهد حفل افتتاح نفق قاعدة غوتهارد في سويسرا، استعراض الرجل الماعز، الذي يموت ويُبعث ويعبد ويتوج كأنه ”ملك العالم“.

الرجل الماعز الذي لعب هذا الدور الرئيس في هذا الاستعراض، يحمل شبهاً واضحاً لباهومت، الذي أصبح في العقود الأخيرة، أحد الرموز الرئيسة المستخدمة لتمثيل الشيطان في المجتمع الخيالي، ولذلك، هل يمكن أن يكون هذا الحفل كله في الواقع عبارة عن طقوس تستهدف تكريم الشيطان؟.

يمر النفق عبر جبال الألب السويسرية، ويقال إنه رمز للوحدة الأوروبية في عصر يشهد تزايد النزعة القومية وإغلاق الحدود.

وللاحتفال بهذا بالإنجاز، تم تقديم حفل مُرعب أمام شخصيات رفيعة، منهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند ورئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي.

وتضمن عرض الاحتفال، ظهور ما يشبه الملاك الهابط من أعلى وخمسة عمال يرتدون ملابس برتقالية اللون ينحنون أمامه، والتفسير الرسمي لهذا المشهد، أنه يمثل العمال الخمسة الذين لقوا حتفهم أثناء تشييد النفق.

ويظهر رجل يرتدي زي ماعز، بقرون، ويأخذ ما يبدو أنه منصب رئيس التشريفات، ويرقص مع الآخرين على وقع ضربات إيقاعية، كما لو أنها تقدم تحية له.

كان هذا العرض كافياً لأن يذكر أحد المدونين على موقع VigilantCitizen.com قائلاً، إن هذه ”العروض المسرحية“  تذكرنا بالأعمال الدرامية، التي يعاد تمثيلها في ظل طقوس حفلة سرية“.

ويضيف، أن هناك شيئًا يشبه النظام العالمي الجديد في هذا المشهد العسكري للقوى العاملة، حيث أصبح وقع الطبول أكثر إيقاعية وتناغماً والعمال أكثر حماساً ويرقصون ويقفزون في شكل حلقات دائرية.

وقال أحد المبشرين المسيحيين، إنه لا يرغب في التعليق على هذا الحفل، لأنه كان غريباً وغبياً، فهل هذا يعني أن ”النخبة العالمية“ كلها تعبد الشيطان؟ لا، هذا القول هو غبي مثل الحفل نفسه.

وقال كارل غالوبس، وهو كاتب مسيحي ومقدم برامج في الإذاعة وقسيس أيضا في كنيسة بولاية فلوريدا: ”إن لم يكن هناك لقطات فيديو حقيقية لهذا الحدث السري كان من الصعب تصديق هذه الحكاية“، مؤكدًا أن الحفل كان بكل وضوح شيطانياً.

goathead-women-euro-tunnel-ceremony

وأضاف، أن ”الناس يكتبون ويحذرون العالم المسيحي من حقيقة هذه الظاهرة الشيطانية المتزايدة منذ سنوات، قبل عصر التعرض للإنترنت في كل مكان كانت تجري هذه الأنواع من الطقوس والاحتفالات، وكان من الأسهل بكثير جعلها سرية لمن يريدون رؤيتها فقط، ولكن ما حدث أنه يجري عرض هذه الطقوس الآن أمام العالم“.

وقال غالوبس، مؤلف كتاب ”التحذير النهائي“، إن العهد الجديد يحذر بشكل دائم المسيحيين من ”الهجمة الشيطانية“ المقبلة، والتي ظهرت خلال الأيام الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com