صفة شخصية تجذب النساء للرجل.. تعرّف عليها – إرم نيوز‬‎

صفة شخصية تجذب النساء للرجل.. تعرّف عليها

صفة شخصية تجذب النساء للرجل.. تعرّف عليها

المصدر: إسماعيل الحلو - إرم نيوز

توصل باحثون إلى أن البراعة في عرض قصة هي ميزة مطلوبة في الرجل فمن الممكن أن ذلك يعطي دلالة على أنهم بمكانة رفيعة في حين أن الرجال، -في المقابل- لا يبدون اهتماماً بقدرة النساء على سرد القصص.

وخلصت الدراسة الجديدة التي صدرت من جامعة كارولينا الشمالية في ”تشابل هيل“ و“سني بوفالو“ إلى هذه الاستنتاجات بعد القيام بسلسلة من الدراسات على مئات الذكور والإناث الجامعيين كمشاركين في الدراسة، التي تعتبر إضافة لمجموع الدراسات عن الصفات غير الجسمانية التي تجعل الرجال جذابين للنساء.

وقد أظهرت النتائج أن النساء يجدن الرجال الجيدين في سرد القصص أكثر جاذبية كشركاء على المدى البعيد من الرجال الذين لديهم سرد قصصي متواضع، أو الرجال الذين لم يذكر في سيرهم الذاتية موضوع سرد القصص إطلاقاً.

أما الرجال، بالمقابل، فلم يقوموا بتصنيف النساء على أنهن أكثر جاذبية عند وصفهن بأنهن بارعات في سرد القصص.

وخلال الدراسة وجه الباحثون أيضاً السؤال للمشاركين لإعطاء إيحاء فيما إذا كانوا يعتقدون أن الرجل أو المرأة صاحب أو صاحبة القدرة على السرد القصصي سيكون مشهوراً، ومحترماً، وقائداً جيداً. الإجابات على هذه الأسئلة أعطت مؤشراً كم سيكون الشخص ذو مكانة مرموقة.

وبما يكفي من التأكيد، كانت نظرة النساء إلى الرجال البارعين في السرد القصصي على أنهم في مكانة أكثر مستوى، ومرة أخرى، رغم ذلك، النساء اللاتي وصفن على أنهن بارعات في السرد القصصي لم ينظر إليهن الرجال على أ، لديهن مكانة عالية أو أنهن أكثر جاذبية.

عند هذه النقطة، من الصعب تحديد سبب انجذاب النساء إلى الرجل القادر على سرد قصة جيدة. ويقترح الباحثون أن: ”القدرة على سرد قصة تعكس قدرة الرجل على كسب الدعم. الروائي الجيد قد يكون أكثر قدرة على التأثير بالآخرين أو كسب مواقع مسؤولية في المجتمع.“

وقد أظهرت دراسة سابقة بأن النساء يفضلن الرجال ذوو المكانة العالية، لهذا فإن الأمر ليس مفاجئاً، الجديد في الأمر أن القدرة على سرد القصص هو مؤشر على هذه المكانة.

وبلا شك فإن الدراسات المستقبلية ضرورية لرؤية ما إذا كانت مشاهدة أو الاستماع لرجل يروي قصة لها نفس جاذبية قراءة قصة قام بكتابتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com