الكويت تشن حربًا على شبكات الدعارة بسبب مخاوف من تفشي الإيدز – إرم نيوز‬‎

الكويت تشن حربًا على شبكات الدعارة بسبب مخاوف من تفشي الإيدز

الكويت تشن حربًا على شبكات الدعارة بسبب مخاوف من تفشي الإيدز

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

قال محامي مقرب من وزارة الداخلية الكويتية لموقع إرم نيوز، اليوم السبت، إنّ السلطات الأمنية المختصة بمكافحة جرائم الدعارة والشذوذ الجنسي، بدأت حملة واسعة للقضاء على شبكات الدعارة السرية التي تعمل في البلاد بسبب مخاوف من انتشار مرض الإيدز.

وأضاف المحامي الكويتي طالباً عدم ذكر اسمه، إنّ وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد أصدر تعليمات صارمة لرجال الأمن بوضع حد لتلك الشبكات بعد أن أثارت إحداها مخاوف من تفشي مرض الإيدز في البلاد بشكل غير مسبوق.

وأوضح أنّ رجال الأمن كشفوا خلال الأيام الماضية عن شبكات وأفراد من الوافدين الأجانب يمارسون الدعارة مقابل المال في أماكن مختلفة بالبلاد، وأن إبعادهم عن البلاد سيتم فور الانتهاء من إجراءات فحصهم للتأكد من خلوهم من مرض الإيدز.

وقالت تقارير محلية اليوم السبت، إن رجال مباحث الإقامة ألقوا القبض على أربعة وافدين صينيين، شكلوا شبكة دعارة وممارسة ”الأعمال المنافية للآداب“ في منطقة السالمية مقابل مبالغ مالية، وأنهم يخضعون حالياً للفحوصات الطبية قبيل إبعادهم لخارج الكويت.

وأصبحت شبكات الدعارة والشذوذ الجنسي، خطراً يهدد الكويت منذ الكشف قبل نحو أسبوعين عن إصابة عدد من أفراد شبكة مؤلفة من 5 وافدين مصريين بمرض الإيدز واحتمال أن يكونوا قد نقلوا المرض لأكثر من ألف شخص.

وأثبتت فحوصات طبية أجرتها وزارة الصحة لعدد من الأشخاص الذين عاشروا أفراد الشبكة المصرية إصابتهم بمرض الإيدز بالفعل، فيما تواصل وزارة الداخلية مساعيها للوصول إلى كل من تردد على شقة الدعارة تلك.

وتخشى وزارة الصحة من تسجيل إصابات كثيرة بالمرض عند الوصول لجميع الأشخاص الذي عاشروا أفراد الشبكة وإخضاعهم للفحص الطبي، ما قد يرفع كثيراً مستوى الإصابات في الكويت الذي يتراوح حالياً بين 200 و250 إصابة.

وبدأت وزارة الداخلية التحقيق مع عدد من المسؤولين داخل قطاع الحجر الصحى وشؤون الإقامة ومطار الكويت والفحص الطبي حول السماح بدخول أفراد الشبكة للكويت رغم إصابتهم بالمرض.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com