”الشباكية“ الحلوى الرسمية لرمضان في المغرب

”الشباكية“ الحلوى الرسمية لرمضان في المغرب

المصدر: وداد الرنامي – إرم نيوز

لا يمكن تخيل مائدة رمضان المغربية دون حلوى الشباكية، فهي والتمر المرافقان الرسميان للحساء اليومي ”الحريرة“، وتعتبر من الحلويات التقليدية الخاصة بالمطبخ المغربي.

والشباكية أو ”المخرقة“ كما تسمى في بعض المناطق، هي مزيج من الدقيق المملح واللوز وحبة حلاوة، ممزوجة بالقرفة وماء الزهر والزبدة والسمن والزعفران، تمدد العجينة على طاولة مسطحة وتقطع بشكل معين، ثم يتم تشبيك أطرافها، ومن هنا جاءت تسميتها.

2 (1)

وبعدها تقلى في الزيت الساخن إلى أن تصبح ذهبية اللون، وتوضع في العسل، وترش بحبة الزنجلان التي تزيد من جمالها وحسن مذاقها.

ويمكن استعمال العجين نفسه في حلويات كثيرة، مثل ”المقروط“ أو ”البليغات“ وما إلى ذلك.

وتتعرّض حلوى الشباكية في السنوات الأخيرة إلى انتقاد شديد من طرف الأطباء المتخصصين في التغذية، لكونها تحمل سعرات حرارية ونسبة سكر عالية وتقلى في زيت يحترق، مما يؤثر سلبا على معدة الصائم، خصوصا إذا كان مصابا ببعض الأمراض وخاصة داء السكري.

لكن تلك النصائح لا تبعد المستهلك عن الشباكية التي تعوّد على رؤيتها ملكة متوجة على مائدة الإفطار في رمضان مذ كان طفلا، كعادة غذائية مغربية منقولة أبا عن جد.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com