منوعات

لوحة لمارغريت تاتشر تحير المؤرخين (صورة)
تاريخ النشر: 31 مايو 2016 12:40 GMT
تاريخ التحديث: 31 مايو 2016 13:12 GMT

لوحة لمارغريت تاتشر تحير المؤرخين (صورة)

القطعة الفنية التي لا تحمل أي توقيع، تصور صورة شابة نسبيًا للسيدة تاشتر، وهي في بداية منصبها لرئاسة الوزراء.

+A -A
المصدر: ياسمين عماد – إرم نيوز

أوضحت مجلة ”ذي تايمز“ البريطانية، أنّ المؤرخين البرلمانيين يحاولون اكتشاف الفنان وراء اللوحة النادرة لمارغريت تاتشر، وهي تلقي خطابا أمام مجلس العموم، بعد أن تم بيعها في مزاد علني.

وتصور القطعة الفنية، التي لا تحمل أي توقيع، صورة شابة نسبية للسيدة تاتشر وهي في بداية منصبها لرئاسة الوزراء، واقفة أمام مايكل هيزلتاين وإدوارد هيث.

وأكد اللورد ليكسدن، المؤرخ بالحزب المحافظ، أنّ رسم الصور الشخصية بجلسات مجلس العموم البريطاني، دائمًا ما يحتاج لانتداب رسمي، ولتصريح المتحدث الرسمي باسم المجلس.

إلا أنه لا يوجد ما يثبت أي تكليف برسم مثل تلك اللوحة، في بداية ولاية تاتشر بالمنصب العام 1979.

وقال اللورد ليكسدن في تصريح للتايمز: ”هناك لوحة للرسام ألفريد ريغنالد طومسون لما بداخل مجلس النواب في عهد هارولد ماكميلان، لكن لا يوجد سجل على الإطلاق يشير إلى رسم أي لوحة أخرى حتى العام 1986، عندما رسمت جون مندوزا السيدة تاتشر“.

وأوضح أن هذه اللوحة، التي لم تكتمل، تحمل شبهًا واضحا للوحة تومسون في العام 1960، ما أدى بالخبراء للاعتقاد أنها ربما تكون واحدة من أعماله الأخيرة قبل وفاته في العام 1979.

ويعتقد اللورد ليكسدن، أنه ينبغي على البرلمان أن يشتري تلك اللوحة، حيث أن لوحات تومسون يتم طلبها بشدة، لا سيما لوحته التي تصور بطل لندن في الملاكمة العام 1948، والتي تم بيعها في العام 2012 بسعر 73،250 جنيه إسترليني.

 

 

tacher

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك