منوعات

اكتشاف مُذهل لحطام سفينة أثرية في بوسطن
تاريخ النشر: 27 مايو 2016 21:50 GMT
تاريخ التحديث: 28 مايو 2016 5:25 GMT

اكتشاف مُذهل لحطام سفينة أثرية في بوسطن

السفينة تختلف عن حطام السفن الأخرى، حيث لا تزال معظم حمولتها سليمة منذ العام 1800.

+A -A
المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

كشفت أعمال بناء لتشييد مكاتب فاخرة في موقع سكانسكا قبالة ميناء بوسطن شرق ولاية ”ماساتشوستس“ في أمريكا، عن حطام السفينة النادرة التي غرقت بعد تعرضها لحريق هائل عام 1800 ميلادي.

وصف علماء الآثار في المدينة الاكتشاف بالمذهل، وصرّح جو باجلي عالم الآثار وأحد المشرفين على فحص بقايا السفينة في حديثه لوسائل إعلامية في المدينة بالقول ”أن العثور على حطام هذه السفينة يُعد نادراً وهي المرة الأولى التي يُعثر على حطامها في هذه المنطقة، بعد إيجاد جزء منه في قسم آخر من الميناء“.

ووفقا لباجلي فهذه السفينة تختلف عن حطام السفن الأخرى، حيث لا تزال معظم حمولتها سليمة، مبيناً أنها كانت تحمل على متنها مواد بناء لتوسيع عمران المدينة، إذ عُثر على سيراميك، جير البناء، مسامير مفككة، وسكين.

 ومن المحتمل أن يكون أحضر الجير من مدينة مين شمال شرق الولايات المتحدة إلى بوسطن للبناء، حيث شهدت مدينة بوسطن في القرن التاسع عشر طفرة في البناء العمراني.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك