دراسة.. نصف كراهية النساء على ”تويتر“ سببها المرأة

دراسة.. نصف كراهية النساء على ”تويتر“ سببها المرأة

المصدر: أحمد عبدالباسط – إرم نيوز

أصدر مركز ”ديموس“ البريطاني دراسة حديثة قال فيها إنّ المرأة هي المسؤولة عن بث الكراهية والإساءة من خلال موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، مضيفا أنّ نصف التغريدات المسيئة والمهينة للنساء الأخريات تنشر من خلال بنات جنسهن.

ورصدت الدراسة، التغريدات التي يتم نشرها عبر ”تويتر“ من قبل مجموعة من البشر لأكثر من ثلاثة أسابيع، ووجدت أنّ 6500 مستخدم تم استهدافهم بما يقرب من 10000 تغريدة عدوانية ومسيئة للنساء، والمفاجأة هي أنّ 50% من هذه التغريدات تأتي على لسان مستخدمات من النساء.

ونشر موقع ”نيوز ويك“ الأمريكي، إنه تم إرسال أكثر من 200000 تغريدة تتضمن هذه المصطلحات إلى 80 ألف شخص في 3 أسابيع، وقال المراقبون إنّ عبارات مثل ”وقحة“ و“عاهرة“ مستخدمة بطريقة عدوانية بشكل واضح.

وأوضح أحد الباحثين يدعى أليكس جونس، أنّ الدراسة الحديثة تكشف جانبا سلبيا في شخصية النساء وتأثيرهن في نشر الإساءة والكراهية على الإنترنت، وإهانة بعضهن البعض.

وأظهرت أبحاث سابقة أّن النساء يتعرضن لكميات هائلة من البلطجة والاعتداء على الإنترنت، مقارنة بالرجال، ولكن كان من المتوقع أن أغلب هذه الاعتداءات تأتي من الذكور وليس النساء أنفسهن.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com