خرجت تتجمّل.. فعادت طفلة بين يدي والدتها (صور)

خرجت تتجمّل.. فعادت طفلة بين يدي والدتها (صور)
healthcare, beauty and medicine concept - beautiful woman face with closed eyes and beautician hands with pencil and scalpel

المصدر: أماني زهران- إرم نيوز

خرجت فتاة تبلغ من العمر 18 عاماً، لإجراء عملية تجميلية، إلا أن الحظ لم يكن حليفها، فبعد ذهابها في أغسطس / آب العام 2013 إلى مركز تجميلي في ميامي، لإجراء عملية زراعة ثدي، كلفتها 2800 دولار، لم تعد إلى منزلها كما خرجت منه، بل دخلت في غيبوبة وعادت طفلة تحتاج للرعاية الكاملة بين يديّ والدتها.

وفي التفاصيل، قالت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، إن ليندا توجهت إلى مركز ”the Coral Gables“، لإجراء عملية زراعة ثدي، لكن بعد دقائق من العملية، واجهت صعوبة في التنفس، وهبوطاً حاداً في الضغط، وخرجت من المركز غائبة عن الوعي؛ حيث تم نقلها إلى المستشفى وظلت في غيبوبة لأشهر، نتيجة حدوث خلل بسبب تسرب الأكسجين للمخ.

وأوضحت الفحوصات، أن التخدير كان السبب وراء المضاعفات التي تعرضت لها ليندا، وتم الكشف أن دكتور التخدير الذي قام بتخديرها، سبق وأن تمت إدانته سابقًا، وكانت رخصته لممارسة الطب موقوفة.

ورغم أن محامي عائلة ليندا قام بمقاضاة المركز، إلا أنه لم يستطع الحصول على ما يكفي من التعويضات، لعلاج الأضرار التي سببت معاناة الضحية.

وتم إنشاء صفحة لها على موقع ”gofundme“، لمساعدة عائلة ليندا في تكاليف العلاج، التي قد تصل لملايين الدولارات، بعد أن أصبحت الآن غير قادرة على الاعتناء بنفسها، أو ابنها البالغ من العمر 6 أعوام، حتى أنها الآن لم تعد قادرة على الأكل أو الذهاب للحمام، أو مغادرة غرفة النوم بدون مساعدة، فتحتاج لعناية طبية على الدوام.

من جانبها، قالت والدة ليندا، إنها تتمنى أن تتحقق العدالة لابنتها يومًا ما، مؤكدة أن حكاية ابنتها ليندا، يجب أن تكون عبرة وتحذير للواتي ينوين الخضوع لعمليات التجميل.

ووجهت الأم رسالة لكل من تنوي إجراء عملية تجميلية قائلة ”عليك التفكير مراراً وتكراراً قبل الخضوع لعمليات التجميل، وما يمكن أن يحدث لكِ فيما بعد، وعليكِ تقبل نفسك كما هي“.

f056e0ca-6c3a-4a27-bd29-5f8570788ee8

64e8f089-afab-4aac-8ab2-22dd351d2aa6

605af5bb-f458-4a29-be21-cbba86f8f56a

2f8a3354-8d3f-4458-b728-1ffb7fbab384

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com