منوعات

دراسة: مدمنو "السيلفي" هم الأقل جاذبية والأكثر نرجسية
تاريخ النشر: 21 مايو 2016 13:31 GMT
تاريخ التحديث: 21 مايو 2016 13:49 GMT

دراسة: مدمنو "السيلفي" هم الأقل جاذبية والأكثر نرجسية

محبو التقاط الصور الذاتية "السيلفي" ليسوا نرجسيين وحسب، بل على ما يبدو يعانون بسبب نظرتهم لجاذبيتهم المشوشة.

+A -A
المصدر: ياسمين عماد - إرم نيوز

وجد بحث علمي، أن محبي التقاط الصور الذاتية ”السيلفي“ هم أشخاص أقل جاذبية وغير محبوبين وأكثر نرجسية مقارنة بغيرهم.

وبحسب الدراسة، ينقسم الناس عند التقاط الصور لفريقين، الأول تقليدي، وهؤلاء يطلبون من غيرهم التقاط الصور لهم أثناء أيام العطلات، بينما الفريق الثاني، هو من يلتقطها لنفسه على طريقة ”السيلفي“، وهؤلاء يعرفون جيدًا كيفية التقاطها لتظهرهم في أحسن مظهر.

إلا أن بحثًا علميًا قد أتى للفريق الأخير بأخبار سيئة.

فوفقًا للدراسة التي نشرت في مجلة علم النفس الاجتماعي وعلم الشخصية، فإن محبي التقاط الصور الذاتية ”السيلفي“ ليسوا نرجسيين فحسب، بل على ما يبدو أيضًا يعانون بسبب نظرتهم لجاذبيتهم المشوشة.

وقد قامت الدراسة بإصدار نتائجها على أساس وجهة نظر كل من الفريقين لذاته، ومن ثم تحليلها والمقارنة بينهما.

ووجدت الدراسة أن كلا الفريقين لديه مستويات متساوية من النرجسية، لكن الدراسة ذهبت لأن ملتقطي ”السيلفي“ يظنون أنفسهم أكثر جاذبية في الصور التي يلتقطوها بأنفسهم أكثر من تلك التي يلتقطها الآخرون لهم، على عكس الفريق الآخر الذي يرى ذاته بنفس الطريقة في جميع الصور.

لذا، قام الخبراء بإصدار حكم بأن مدمني التقاط ”السيلفي“ هم الأقل جاذبية والأكثر نرجسية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك