تهمة الاغتصاب تطارد 32 سائقًا من ”أوبر“ في لندن

تهمة الاغتصاب تطارد 32 سائقًا من ”أوبر“ في لندن

المصدر:  متابعات – إرم نيوز

تعود للواجهة مجدداً قضية إقدام عدد من سائقي سيارات الأجرة ”أوبر“ على اغتصاب راكبات؛ حيث كشفت إحصاءات جديدة، وفق ما أوردت صحيفة ”الإندبندنت“ البريطانية حدوث 32 حالة اغتصاب قام بها سائقو الشركة خلال العام الماضي في لندن.

وأوردت الإحصاءات، بحسب الصحيفة، أن هجوماً واحداً حدث كل 11 يوماً العام الماضي من قبل السائقين؛ الأمر الذي بات يهدد التطبيق الشهير لتأجير السيارة.

وتعرضت ”أوبر“ بحسب الصحيفة البريطانية، لسلسلة من الانتقادات والمطالبات برفع مستوى الرقابة على السائقين، لا سيما بعد ارتفاع نسبة الاعتداءات، وفقاً للأرقام الجديدة التي أثارت غضب نشطاء في حقوق الإنسان مناهضين للاغتصاب.

يأتي ذلك بعد أن كانت الشركة قد رفضت في وقت سابق الأرقام التي نشرها موقع ”بز فيد“ المتخصص في موضوعات التكنولوجيا عن شكاوى عدد من عملاء خدمة ”أوبر“ من التعرض لمحاولات تحرش، وقالت الشركة إن هذه الأرقام ”مضللة للغاية“.

وفي سياق متصل، شهد العام 2014 حظر عمل ”أوبر“ مؤقتاً في نيودلهي إثر اتهام سائق هندي بالاغتصاب، واستحدثت الشركة إجراءات للسلامة وشددت  اختبارات السائقين عقب الحادث.

وكانت آخر حادثة اغتصاب حدثت في مايو/ أيار 2016؛ حيث تم اعتقال سائق سيارة تابعة للشركة بتهمة اغتصابه لراكبة في مكسيكو ستي، وفق ما قالت متحدثة باسم مكتب المدعي العام في المدينة آنذاك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com