شركة يابانية تعرض لرجال الأعمال الجلوس بجوار الفتيات في طائراتها

شركة يابانية تعرض لرجال الأعمال الجلوس بجوار الفتيات في طائراتها

المصدر: سيد عيسى - إرم نيوز

طرحت وكيل الرحلات الجوية اليابانية (H.I.S) عرضاً لعملائها بحجز مقاعد رجال أعمال بجوار فتيات جميلات.

وبحسب صحيفة ”يابان تايمز“، قوبل العرض بانتقاد شديد واستهجان بالغ من قبل الجمهور وتم إلغاؤه وسحبه في أقل من أربع وعشرين ساعة.

الشركة طرحت خطتها التجارية القائمة على تقديم خدمة لرجل الأعمال من خلال تذكرة السفر، والتي كانت عبارة عن السماح له بالجلوس بجوار فتاة جميلة من متفوقي جامعة طوكيو.

الفتيات من النخبة الجامعية، ويبلغ أعمارهن ما بين الثامنة عشر حتى الثالثة والعشرين عامًا.

 وأظهرت الشركة في إعلانها التجاري لعملائها صور 5 فتيات، ووضعت عليهن أسماءهن وأعمارهن ومميزاتهن، وكأنه ملف خاصة بهن، حتى يعرف رجل الأعمال من هي الفتاة التي سوف تجلس بجواره على مقعد الطائرة لتكون خدمة له في رحلته الجوية، إضافة إلى ما يمكنه سماعه منها أو إطار الدردشة، والتي ستجري في حدود الأخلاقيات.

من جانبها، قالت إحدى الفتيات التي كان من المقرر لها تقديم الخدمة للعملاء على الطائرة إنها يمكن أن تساعده في أعماله، ومن الممكن أن تقدم له خدمات أخرى.

 وتعرّضت خطة الشركة لانتقادات، حيث أشار النقاد إلى أنه ترويج قائم على أساس الجنس وهو رواج غير صحي وغير أخلاقي، خاصة أنّ تلك الشركة استطاعت أن تجمع هؤلاء الفتيات للقيام بأدوارهن في الدراسة بجانب الأدوار الأنثوية التقليدية.

 وأمام الانتقادات الحادة من قبل العملاء والجمهور، متهمين الشركة بالإساءة للنساء بهذا العمل والتقليل من مكانتهن، اضطرت الشركة إلى سحب البرنامج من السوق وتقديم اعتذار للجميع في بيان رسمي لها، مشيرة إلى أنها لم تكن تتوقع مثل هذا الغضب.

وأضافت الشركة في بيانها أنها تلقت العديد من التعليقات والشكاوى بشأن برنامجها الذي أعلنته في 11 مايو/أيار، وأنها تعتذر بشدة على ما بدر منها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة