العراقيون يلومون أمريكا على غزو العناكب

العراقيون يلومون أمريكا على غزو العناكب

المصدر: ياسمين عماد - ارم نيوز

غضب السكان المحليون في العراق بعد عثورهم على أنواع جديدة من العناكب القاتلة، الأرملة السوداء، في منازلهم، ويرجحون أن تلك الآفات هي أمريكية في الأصل.

ونشر مزارع عراقي مقطع فيديو يظهر حرب جديدة تجتاح البلاد في جرة، مشيرًا إلى أن تلك العناكب أمريكية الأصل وتسير على خطى داعش لغزو العراق.

ولكن الكثير ممن شاهدوا المقطع على موقع سبوتنيكنيوز،  قالوا إن العناكب التي ظهرت بالفيديو هي من فصيلة عنكبوت أحمر الظهر، وموطنها الأصلي هو أستراليا.

وبحسب صحيفة ميرور البريطانية، فان العناكب حمراء الظهر مسؤولة عن نحو 10 الاف لدغة بشرية في السنة، وعادة ما تؤدي اللدغات إلى آلام موضعية وكذلك الغثيان، والقيئ، وآلام في البطن أو الصدر، والصداع، والتعرق وارتفاع ضغط الدم، ومع ذلك، لم يتم الإبلاغ عن أي حالة وفاة بين البشر، منذ إدخال المصل في العام 1956.

ووفقا للسكان المحليين العراقيين، قد انتشرت العناكب في محيط ”الحبانية“ وهي قاعدة عسكرية أمريكية في غرب العراق.

كذلك في محافظة الأنبار، حيث يجري حاليًا صراع دموي بين القوات الحكومية والمسلحين من داعش.

وطالب المزارع الحكومة المحلية، بالتخلص من هذه العناكب التي تغزو البيوت في تلك المنطقة، ومنعها من الانتشار.

كما أشار إلى أن العديد من السكان المحليين، لا يعرفون مدى خطورة العناكب السامة، وحث السلطات على توعية السكان بشأن هذا التهديد الجديد.

وأكد ممثل رسمي لوزارة الصحة العراقية، أنه لم يتم حتى الآن رصد أي حالات تم لدغها من قبل هذا النوع من العناكب، سواء في محافظة الأنبار أو في أي محافظة أخرى.

وأضاف أن الشائعات التي ترددت حول العناكب، تنتشر عامة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com