الأردن يسجّل ارتفاعًا في حالات زواج القاصرات

الأردن يسجّل ارتفاعًا في حالات زواج القاصرات

المصدر: عمان- إرم نيوز

سجل الأردن ارتفاعًا في عدد حالات زواج القاصرات عام 2015، عن الأعوام السابقة.

وبحسب إحصائيات رسمية صدرت حديثًا عن دائرة قاضي القضاة في البلاد، بلغ عدد القاصرات اللواتي تزوجن العام الماضي  10866 قاصرة، بزيادة عن العام الأسبق الذي بلغ عدد زواج القاصرات فيه 10834  حالة.
ووصل عدد الحالات عام 2013 إلى  9618 حالة.
وبهذا  يكون الأردن قد زوج 31318 قاصرة خلال الثلاثة أعوام الماضية.

وبلغت نسبة زواج القاصرات في المملكة العام الماضي 13.35% بالنسبة لإجمالي حالات الزواج، حيث بلغ إجمالي حالات الزواج في المملكة العام الماضي 81373 منهم  10866 قاصرة، طلق منهن في نفس العام 494 قاصرة، أي ما نسبته 8.8%.

ويشترط قانون الأحوال الشخصية في المادة العاشرة منه إتمام الزوجين سن الثماني عشرة سنة شمسية.

ولكن القانون أجاز الزواج لمن أكمل الخامسة عشر من عمره وذلك بموافقة قاضي القضاة، بحيث يأذن في حالات خاصة، وفقًا لتعليمات يصدرها لهذه الغاية، إذا كان في الزواج ضرورة تقتضيها المصلحة، ويكتسب من تزوج وفق ذلك أهلية كاملة في كل ما له علاقة بالزواج والفرقة وأثارهما.

وتعد هذه الظاهرة من أخطر الظواهر الاجتماعية لما لها من آثار نفسية على الفتيات اللواتي تزوجن في أعمار قصيرة، لا تؤهلهن لاتخاذ قرار صائب وتحمل مسؤوليات الزواج وتبعاته.

ويدافع رجال دين عن الظاهرة، فيما يهاجمها نشطاء ومثقفون ويرون أن زواج القاصرات حالات اغتصاب تحت ستار الزواج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com